استقالة جماعية للكتابة المحلية لحزب الاتحاد الدستوري و تأسيس المكتب المحلي لحزب الحركة الشعبية بإنزكان .

آخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2015 - 2:59 مساءً
2015 07 30
2015 07 30
استقالة جماعية للكتابة المحلية لحزب الاتحاد الدستوري و تأسيس المكتب المحلي لحزب الحركة الشعبية بإنزكان .

انعقد الجمع العام التأسيسي للمكتب المحلي لحزب الحركة الشعبية بانزكان يوم الاربعاء 29 يوليوز ابتداءا من الساعة السابعة مساءا بالمقر السابق لحزب الاتحاد الدستوري والذي أصبح حاليا مقرا للحركة الشعبية. افتتحه السيد يوسف الكجدايح مذكرا بالسياق الذي جاءت فيه الاستقالة الجماعية لأزيد من 27 شخص يتوزعون بين الكتابة المحلية ومكتب الشبيبة و المجلس الوطني ، و سبب اختبار تأسيس الكتابة المحلية لحزب الحركة الشعبية الذي يعتبر من بين الأحزاب القوية بالمغرب والتي تشتغل حاليا في الأغلبية الحكومية ، مشيرا إلى التلاحم الذي تميز به الإخوان إلى حين الوصول إلى هذه المرحلة التي يعتبرها عهدا جديدا بجنود ورجال صامدون ومثمنا مجهودات جميع الفاعلين الذين قطعوا أشواطا كبيرة للمساهمة في التغيير الذي يأمله الجميع والمبني على أسباب وقناعة موضوعية وذلك استحضارا للوضعية التي تعيشها المدينة في شتى المجالات . مباشرة بعد كلمة اللجنة التحضيرية فتح باب المناقشة ليجمع الحضور على اختيار الكاتب المحلي وتكليفه بتشكيل باقي أعضاء المكتب المحلي وذلك طبقا للقانون الأساسي للحزب ، وقد عرف الجمع العام التأسيسي حضور جريدة أحداث سوس الالكترونية لتغطية الحدث . وفي الأخير تم بالإجماع انتخاب السيد يوسف الكجدايح كاتبا محليا لحزب الحركة الشعبية بانزكان ، والذي أشار في كلمة له بالمناسبة أن انتخابه يعتبر تكليفا قبل أن يكون تشريفا ، كما أكد أنه سيقوم بكل ما في جهده رفقة الجميع من أجل أن يكون عند حسن ظن الهياكل الوطنية،الجهوية،الاقليمية والمحلية ، كما أكد أيضا أنه سيعكس طموحات الشباب داخل الحزب.

رابط مختصر