طبيب بـ “الحسن الثاني” يرفض إجراء عملية جراحية لمريض بالسرطان

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2015 - 11:31 مساءً
طبيب بـ “الحسن الثاني” يرفض إجراء عملية جراحية لمريض بالسرطان

امتنع طبيب جراح بمستشفى الحسن الثاني، الجمعة 31 يوليوز 2015، عن إجراء عملية جراحية لمريض مصاب بالسرطان، وكان الطبيب المعالج بمركز محاربة السرطان بأكادير قد أرسل المريض المعني لقسم الجراحة بمستشفى الحسن الثاني لإجراء عملية جراحية جراء ظهور مضاعفات من فعل حصص العلاج اليكماوي. وعلل الطبيب الجراح رفضه لاستقبال المريض بأنه على مركز الإيكولوجيا بأكادير التكلف بالمريض وإجراء العملية الجراحية حسب تصريح عائلة المريض. وأضافت عائلة المريض أن هذا الأخير تم نقله منذ الصباح للمستشفى إلا الموقف الرافض لإجراء العملية أرغمه على الانتظار بقسم الجراحة إلى حدود كتابة هذه السطور. وذكرت مصادر مطلعة، أنه ورغم تدخل مدير المستشفى لحل المشكل، بعد شكاية من طرف والد المريض، تشبت الطبيب بموقفه. وذكرت مصادر مطلعة أن قسم الجراحة بمستشفى الحسن الثاني يعيش فوضى كبيرة، من بينها الغياب المتكرر للأطباء دون سند قانوني، بالمقابل نجد معظم هؤلاء الأطباء يزاولون عملهم بمصحات خاصة أو بمصحة الضمان الإجتماعي.

عزالدين فتحاوي

2015-07-31 2015-07-31
أحداث سوس