انقدوا الحسنية من اللوبيات قبل فوات الاوان؟؟؟

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 3 أغسطس 2015 - 1:24 مساءً
انقدوا الحسنية من اللوبيات قبل فوات الاوان؟؟؟

لغرض في ذات يعقوب تحرك الحرس القديم لفريق الحسنية والذي سبق له تدبر وتسيير الفريق من دون اية نتيجة بل وخلفوا ورائهم سلسلة من المشاكل بدء بقيام احدهم بترك الحسنية وحيدة ويتيمة بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات لاكادير خلال احد الجموع العامة وتركها تسحب لوحدها ،ها هو اليوم الى جانب من تتبعهم فضيحة عدم صرف المستحقات المالية لابطال الحسنية الفائزين بلقبي البطولة ، يتحركون من اجل العودة ضدا على الشرعية لدواليب الفريق السوسي الذي يتوفر للاسف على رئيس منتخب من الجمع العام وهو الجهاز القانوني الوحيد القادر على سحب الثقة منه، لا القيام بالكولسة وبالولائم البادخة للنيل من الفريق ومحاربة كل من يقول لا للتدبير والتبذير غير القانوني داخل الفريق. ذلك ان من نصبوا انفسهم حكماء الحسنية قدموا مكتبا جاهزا للرئيس الحالى سيدينو ضدا على الاعراف القانونية ويتواجد ضمنه المتورطان في فضيحة صرف الشيكات المالية الى جانب كل من ابو القاسم ، مومان ، بومكوك ، بيجديكن ، الجندي ، المهدي بلهدفة، بالمقابل همشوا بل واقصوا الاعضاء المسيرين الذين كانوا سدا منيعا امام كل الممارسات اللامسؤولة من قبيل الدكتور بيزران ، المتوكل ، ازاييم ، ماخلا زايت هلا وبورقية لانه وبصريح العبارة هؤلاء لا يدون في فلك المتورطين بل يطالبون اليوم بتقديم تقرير لجنة الافتحاص امام القضاء لمعاقبة كل من سولت له نفسه التلاعب بمالية الفريق ويبدو ان الطامحين للسيطرة علىمكتب الحسنية غرضهم الاساسي التستر على الفضائح وقطع الطريق امام كل متابعة قانونية محتملة علما ا ن امين المال قد اصدرت في حقه عقوبة التوقيف من قبل لجنة الاخلاقيات وهو امر يحمل اكثر من معنى. ان الرئيس الشرعي الحالي للحسنية لحبيب سيدينو يرفض كل القرارات المفبركة و التي تخرج عن جادة الصواب والتي لم يتفق عليها الجمع العام العادي المقرر في 15 غشت الجاري ، وهذا عين العقل لان الجمع العام هو سيد الموقف وحتى السلطات المحلية ومعها رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة ليس من حقهما التدخل في امور الفريق الداخلية التي ينتظر ان تعرض امام المنخرطين خلال يوم الجمع العام القادم منتصف هذا الشهر، وبالتالي فان اي تدخل غير شرعي او محاولة للضغط على الرئيس من شانه ان ياجج غضب الشارع الاكاديري وغضب محبي وانصار الحسنية .

ابو رانيا

2015-08-03 2015-08-03
أحداث سوس