محسوبون على البديل الديموقراطي يحضرون اجتماعا لحزب الأحرار

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 4 أغسطس 2015 - 10:06 مساءً
محسوبون على البديل الديموقراطي يحضرون اجتماعا لحزب الأحرار

تفاجأ الحاضرون في الاجتماع الحزبي للتجمع الوطني للأحرار مساء يوم الاثنين 03 غشت 2015، تحت رئاسة المنسق الإقليمي للحزب بأحد الفنادق المقابلة لبلدية أكادير، بحضور شخصيات سياسية في الاجتماع المذكور، سبق لها أن قدمت استقالتها من حزب الاتحاد الاشتراكي تزامنا واستقالة رئيس المجلس البلدي طارق القباج. وأضافت مصادر مطلعة، أن أبرز الحاضرين هما مستشاران حاليا بالمجلس البلدي لأكادير، سبق لهما أن أعلنا انضمامهما إلى البديل الديموقراطي، بالإضافة إلى عناصر سبق لها الحضور في اللقاء الجهوي الذي ترأسه طارق القباج لشبيبة البديل الديموقراطي، وهم يمثلون أقاليم جهة سوس ماسة درعة. وصرح أحد الحاضرين لـ الجريدة، والذي طلب عدم ذكر اسمه، أن حضوره إلى الاجتماع هو كون القباج لم يحسم بعد في اللائحة النهائية التي ستقود غمار الانتخابات الجماعية المقبلة، خصوصا مع اقتراب موعد هذا الاستحقاق المهم حسب تعبيره، كما أن رئيس اللجنة التحضيرية لحزب “الخميسة”، لم يفتح لحد الآن نقاشا ديموقراطيا كباقي الأحزاب الأخرى، كما أن نائب للرئيس ومستشار في البلدية يستأثرون بالشأن الحزبي والانتخابي. وفي اتصال مباشر للجريدة، مع أحد المقربين من طارق القباج، أكد أن الحاضرين هم من الاتحاد الاشتراكي، ولاتربطهم أي علاقة مع البديل الديموقراطي، نافيا الحسم في اللائحة النهائية التي ستقود غمار الانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة، مضيفا أن القباج سيترشح بلائحة مستقلة.

دوقرن يوسف 

2015-08-04 2015-08-04
أحداث سوس