ايت ميلك: رفاق منيب يشجبون عدم فتح تحقيق في التخريبات الإجرامية التي طالت منشآت الماء الشروب بايت الرامي

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 6 أغسطس 2015 - 1:37 صباحًا
ايت ميلك: رفاق منيب يشجبون عدم فتح تحقيق في التخريبات الإجرامية التي طالت منشآت الماء الشروب بايت الرامي

اصدر الحزب الاشتراكي الموحد بايت ميلك عقب اجتماع مجلس الفرع المنعقد يوم السبت 01غشت2015 بيانا تضامنيا مع ساكنة ايت الرامي جراء حرمانهم من خدمة الماء الشروب بعد التخريبات التي طالت منشأت المكتب الوطني من طرف ما وصفهم البيان ب‘‘المجرمين‘‘. و استنكر الحزب ماعتبره الافعال الاجرامية التي طالت منشأت المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب بمنطقة ايت الرامي معبرا عن شجبه تقصير السلطات الامنية في مهامها و عدم تدخلها لفتح تحقيق في ظروف و ملابسات ارتكاب هذه الجرائم رغم وجود اشخاص مشتبه فيهم مما يفسح المجال امام هؤلاء لارتكاب افعال اجرامية اشد و اخطر مستقبلا. و اوضح البيان ان هذا المشروع كلف الدولة ميزانية باهضة من اموال دافعي الضرائب، منددا كذلك باقتحام بعض المؤسسات التعليمية و تبديد ارشيفها و العبث بممتلكاتها. و اشار البيان الى ان اجتماع الحزب جاء مباشرة بعد توصله بطلب ساكنة ايت الرامي لدعم وقفتها الاحتجاجية التي كان من المنتظر تنفيذها يوم يوم السبت 01 غشت امام مقر قيادة ايت ميلك و هي المسألة التي حسم في تأجيلها خصوصا بعد توصله بشكايات اخرى ذات صلة بمشروع الماء، في افق التنسيق مع الجمعيات و السكان الذين يعانون من نفس المشكل لخوض معركة نضالية موحدة يتبناها الحزب. الى ذلك اعتبر البيان، إقدام مصالح المكتب الوطني على حرمان الساكنة من الماء الشروب، خطوة جبانة في الوقت الذي يتعين عليها القيام بالاجراءات القانونية من اجل الضرب بيد من الحديد على كل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هذه الجرائم الشنعاء، حسب صيغة البيان الذي ننشره كما توصلنا به: انعقد مجلس فرع ايت ميلك للحزب الاشتراكي الموحد يوم 1 غشت 2015 و ذلك تفاعلا مع الخطوة الاحتجاجية التي دعت اليها جمعية شباب ايت الرامي حول قضية استهداف منشأت المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب و حرمان الساكنة من خدمة هذه المادة الحيوية حيث ساهم في ذلك التسيب الامني الذي عرفته المنطقة بسبب عدم قيام السلطات الامنية بدورها في تأمين المشروع و البحث عن الجناة …و كان اللقاء كذلك مناسبة لتدارس بعض القضايا ذات صلة بالماء الشروب على مستوى ايت ميلك بناء على الشكايات الواردة على الحزب و خاصة منطقة تاكوت نتشيلا… و بعد نقاش جاد و مسؤول قرر الحزب اصدار بيان للرأي العام يعلن فيه مايلي: 1/ اعلانه عن تأجيل الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها من طرف جمعية شباب ايت الرامي في افق التنسيق مع الجمعيات و السكان الذين يعانون من نفس المشكل لخوض معركة نضالية موحدة يتبناها الحزب. 2/ تضامنه مع ساكنة ايت الرامي المحرومة من خدمة الماء الشروب بفعل الخطوة الجبانة التي اقدم عليها المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب قطاع الماء بدل القيام بالاجراءات القانونية من اجل الضرب بيد من الحديد على كل من سولت له نفسه ارتكاب مثل هذه الجرائم الشنعاء. 3/ استنكاره الافعال الاجرامية التي طالت منشأت مشروع الماء الشروب و الذي كلف الدولة ميزانية باهضة من اموال دافعي الضرائب و تنديده باقتحام بعض المؤسسات التعليمية و تبديد ارشيفها و العبث بممتلكاتها و سرقة بعضها… حالتي: تاكوت نتشيلا و اكرار. 4/ شجبه تقصير السلطات الامنية في مهامها و عدم تدخلها لفتح تحقيق في ظروف و ملابسات ارتكاب هذه الجرائم رغم وجود اشخاص مشتبه فيهم مما يفسح المجال امام هؤلاء لارتكاب افعال اجرامية اشد و اخطر مستقبلا . 5/ استعداده تسطير برنامج نضالي تصعيدي مالم يتم حل كل الاشكالات المتعلقة بالماء الشروب خاصة بمنطقتي ايت الرامي و ابنون و وضع الحد للسيبة الامنية التي تهدد سلامة الساكنة بالمنطقة و ذلك في القريب العاجل.

عن مكتب الفرع

2015-08-06 2015-08-06
أحداث سوس