تارودانت: عنف وإصابات في صفوف أعضاء حزب الإستقلال في الحملة الإنتخابية للغرف الفلاحية الجهوية

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 6 أغسطس 2015 - 12:27 مساءً
تارودانت: عنف وإصابات في صفوف أعضاء حزب الإستقلال في الحملة الإنتخابية للغرف الفلاحية الجهوية

وصل التنافس الإنتخابي بإقليم تارودانت إلى حد استعمال العنف بين مؤيدي مرشحي الغرفة الفلاحية الجهوية، إذ شهدت الدائرة الإنتخابية حأمر لكلالشة صراعا حادا بين مؤيدي عبد العزيز قيوح عن حزب الاستقلال وكبور الماسي عن حزب الاصالة والمعاصرة. وذكرت مصادر عليمة أن مؤيدي كبور الماسي حاصروا مجموعة من مؤيدي قيوح أثناء قيامهم بالحملة الانتخابية لفائدة مرشحهم بجماعة أحمر لكلالشة، التي تعتبر معقل آل الماسي، وقد أدى ذلك إلى إصابة ثلاثة أعضاء من حزب الاستقلال الذين تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي بتارودانت لتلقي الإسعافات. وقد تطور التنافس الانتخابي بين اقطاب انتخابية بتارودانت إلى استعمال العنف لحل الخلافات، إذ أن كل من بودلال عن الأحرار وقيوح عن الاستقلال ترشحا على التوالي بدائرة الكفيفات وأولا دحو بدون منافسين، فيما تم ترشيح ابن قيوح لتقزيم تمثيلية البام داخل الانتخابات الغرفة الفلاحية، علما أن عبد العزيز قيوح تمكن من اسقاط اسم كبور الماسي من عضوية الغرفة الفلاحية في انتخابات 2009.

عزالدين فتحاوي

2015-08-06 2015-08-06
أحداث سوس