القصة الكاملة لفتاة اتهمت شابا باختطافها واغتصابها بتارودانت

آخر تحديث : السبت 8 أغسطس 2015 - 9:35 مساءً
2015 08 08
2015 08 08
القصة الكاملة لفتاة اتهمت شابا باختطافها واغتصابها بتارودانت

اهتزت ساكنة أدوار بمشرع العين بإقليم تارودانت يوم الإثنين 03 غشت 2015، على وقع شيوع خبر اختطاف فتاة قاصر واغتصابها من طرف مجهولين، بعد اختفائها ليومين متتاليين عن بيت أسرتها. وتعود تفاصيل الواقعة إلى الأسبوع الماضي، بعد وضع أب لشكاية لدى سرية الدرك بسبت الكردان، تفيد اختفاء ابنته ذات الـ 15 ربيعا عن البيت، ليفاجأ في اليوم الموالي بعودتها بعد غياب دام 48 ساعة. وحسب رواية الفتاة لعائلتها وأمام عناصر الدرك بالمنطقة في محضر رسمي، فقد عمد شخص إلى تهديد الفتاة “بقتل” أخيها الأصغر إن لم تحضر منفردة لأخذها من مكان مهجور ضواحي الدوار الذي تسكن فيه، ما دفع بها إلى قبول طلب الشاب خوفا على أخيها الذكر الوحيد وسط أسرة تتكون من الأب والأم و4 بنات، كما اتهمت الفتاة شابا يقطن بأيت ملول بأنه ارغمها على الذهاب معه. وقالت مصادر أمنية مسؤولة من سرية درك الكردان، إنه بمجرد عودة الفتاة، تم الاستماع اليها في محضر رسمي، بتعليمات من النيابة العامة، التي أمرت بالانتقال إلى آيت ملول رفقة الفتاة للقبض على المشتبه به، ورغم رواية الفتاة التي تتناقض مع نتائج البحث الذي وصل إليه درك المنطقة، الذي فتح تحقيقا في الموضوع بعد شكاية الأب، والذي توصل إلى أن السبب الحقيقي في مغادرة الفتاة لا يعدو كونه مشكل أسري محض. وأضافت ذات المصادر، أن عناصر درك سبت الكردان بتعاون مع أمن أيت ملول وتحت إشراف وكيل الملك بتارودانت، ألقوا القبض على مشتبه به يبلغ من العمر 23 سنة، والذي يكتري غرفة ويعمل نادلا “بمحلبة” بأيت ملول، وبحسب أقوال المشتبه به الذي فند ما ادعته الفتاة القاصر جملة وتفصيلا. وصرح المعتقل أنه صادف الفتاة وحيدة وتائهة بمحطة الطاكسيات بتارودانت، تبحث عن وسيلة للنقل صوب أكادير بهدف العمل في إحدى المقاهي، واستطاع المشتبه به إقناع الفتاة بمرافقته صوب مدينة أيت ملول، بعد إقناعها بالمساعدة على إيجاد عمل بأكادير، فرافقته إلى غرفته التي يكتريها بآيت ملول، وعمد على ممارسة الجنس عليها، ما نتج عنه افتضاض بكارتها.

دوقرن يوسف 

رابط مختصر