طعم الكبريت في المياه الصالحة للشرب يثير انزعاج سكان أكادير

آخر تحديث : الأربعاء 12 أغسطس 2015 - 4:28 مساءً
2015 08 12
2015 08 12
طعم الكبريت في المياه الصالحة للشرب يثير انزعاج سكان أكادير

آثار تغير طعم مياه الشرب على مستوى عدد كبير من أحياء مدينة أكادير انزعاج السكان وجعل عددا منهم يتساءل عن أسباب تغير طعم المياه الذي طغت عليه رائحة تشبه طعم الكبريت، مما جعل عددا منهم متخوفا مما إن كان ذلك مؤشرا على تدني جودة هذه المياه ومدى صلاحيتها للشرب أصلا. وتبعا لذلك علمت الجريدة من مصادر من داخل الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير بأن هذه الأخيرة ليس مسؤولة عن طبيعة المياه، لأن المزود بهذه المياه هو المكتب الوطني للماء والكهرباء، وأضافت المصادر ذاتها أن التغيرات التي طرأت على طعم المياه لا تمس جودته ولا صلاحيته للشرب، وبالتالي فإن الأمر يتعلق بغير في الذوق ليس إلا. وعن أسباب هذا التغير المفاجئ في طعم المياه بمدينة أكادير أكدت المصادر ذاتها على أن المياه عندما تكون في الطبيعة قد يطرأ عليها من حين لآخر بعض التغيرات جراء بعض التفاعلات الكيماوية المرتبطة بطبيعة المكان الذي تتواجد فيه هذه المياه وكذا بالظروف المناخية المحيطة بها. وفي السياق ذاته شددت مصادر جمعوية تعني بحقوق المستهلك على أن الوكالة المستقلة مطالبة بإصدار بلاغ إلى الرأي العام على مستوى المدينة من أجل طمأنتهم حول طبيعة التغيرات التي طرأت على طعم المياه وحول ما إن كان ذلك لا يشكل خطرا على صحة المواطنين واستنكرت المصادر ذاتها خيار الصمت الذي اختارته مصالح الوكالة في مثل هذه المواقف التي تحتاج إلى ضرورة تنوير الرأي العام تجنبا لأي فهم خاطئ لما يجري خاصة وأن الأمر يتعلق بمادة حيوية اسمها « الماء».

محفوظ ايت صالح 

رابط مختصر