الدورة الثانية من ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات ت شعار ” مهما اختلفنا بالإيمان يبقى الإنسان “.

آخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2015 - 12:23 مساءً
2015 08 16
2015 08 16
الدورة الثانية من ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات ت شعار  ” مهما اختلفنا بالإيمان يبقى الإنسان “.

بعد إنجاحها للدورة الأولى الرسمية لملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات في مارس سنة 2014 بدار الحي مبارك أعمر بمدينة أيت ملول. تحت شعار         ” جميعا بإمكانياتنا البسيطة من أجل الإرتقاء بفكرنا الإنساني:

تعلن جمعية محترف السلام للمسرح المتوازن بمدينة أيت ملول جنوب المغرب عن تنظيمها للدورة الثانية من ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات بدار الحي حي العرب أزرو أيت ملول أيام 11 و 12 و 13 شتنبر 2015. تحت شعار

” مهما اختلفنا بالإيمان يبقى الإنسان “.

 و جدير بالذكر بأن هذا الملتقى شهد نجاح دورتين قبل الدورة الأولى الرسمية خاصتين فقط بالشعراء الشباب كانت الأولى دورة إقليمية بنيابة إنزكان أيت ملول و الثانية دورة جهوية بجهة سوس ماسة درعة.

بالنسبة للدورة الثانية الرسمية سيشارك فيها خمسة بلدان و هي المملكة المغربية و جمهورية مصر العربية و الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية         و جمهورية تونس و جمهورية السودان. و جدير بالإشارة بأن مجموعة من الشعراء و الأدباء و الفنانين من مختلف جهات المملكة المغربية. سيشاركون في هذا العرس الشعري و الأدبي و الفني بمدينة أيت ملول.

و يعتبر موضوع ” صراع الديانات ” هو المركز الأول المخصص لأغلب المشاركات الشعرية و الموسيقية و الفنية و المسرحية و التشكيلية التي سوف تنجح هذا الحدث الكبير. بحيث سيشارك كل شاعر بثلاث قصائد شعرية من منطلق رؤيته الخاصة بكل حرية لهذا الموضوع /صراع الديانات الحساس في وقتنا الراهن.

و قد كشف مدير ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات السيد عنيبرة إبراهيم الوافي أن مشاركات الملتقى ستتضمن في هذه النسخة الثانية اللغة العربية و اللغة الأمازيغية و اللغة الفرنسة إضافة اللغة العامية المغربية. كما أكد أن برنامج الملتقى الشعري يتضمن برنامجا غنيا بحيث يتضمن تتويج و تكريم جميع الشعراء و الفنانين و الأدباء المشاركين في الملتقى. و تكريم مميز لناقد و مترجم و شاعر من المغرب و شاعر و ناقد من مصر. و مشاركة أزيد من خمسة عشرة شاعرا و شاعرة و محاضرتين تنظيريتين : الأولى حول الشعر و الإعلام        و الثانية حول صراع الديانات و معرض للرسم التشكيلي و مسرحيتين كوريغرافيتين من انجاز محترف المسرح المتوازن و ندوة مفتوحة بين المشاركين لتدارس الوضع الراهن للفن الشعري بإفريقيا و مشاركة فنان مطرب عربي و فنان مطرب أمازيغي و مشاركة فنان فكاهي و زيارة جماعية للشاطئ   و لأكادير أفلا و الحدائق بمدينة أكادير.

و جدير بالذكر كذلك بأن ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات سيعرف حضور مجموعة من الفنانين المسرحيين و السينمائيين و الأدباء و الفاعلين الجمعويين على المستوى الوطني.

و قد عبر مدير الملتقى الفنان عنيبرة إبراهيم الوافي بأن الهدف الأول من أهداف ملتقى شعراء العالم و حوار الحضارات هو تكريم جميع شعراء و أدباء الكون بغض النظر عن دياناتهم أو ألوانهم أو لغاتهم أو أجناسهم…و هو أيضا قناة لتتويج الفنانين بمختلف بمشاربهم و تلقيح كلمة الشعر بالمسرح و الموسيقى      و الرسم و باقي الفنون الأخرى..

كما وضح بأن تفاصيل برامج الملتقى الشعري و الأدبي و الفني و أسماء المشاركين و الضيوف سيتم الإعلان عنهم في نهاية الأسبوع المقبل كحد أقصى.

رابط مختصر