البيبساوي بن عبد الله يأكل” أكناري” بأكادير وسط زحمة الحملة الانتخابية لرفاق حزبه.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 30 أغسطس 2015 - 2:13 مساءً
البيبساوي بن عبد الله يأكل” أكناري” بأكادير وسط زحمة الحملة الانتخابية لرفاق حزبه.

بركــــة

بعد محطته الأولى بتيزنيت، الذي دشنها عشية أمس السبت،من أجل دعم رفيق حزبه عبد اللطيف أعمو وكيل لائحة pps ورئيس مجلس بلديتها لثلاث ولايات متتالية،أشاد بن عبد الله بعمل الرفاق في مجلس مدينة الفضة وماحققوه لساكنتها وهو ما قوبل بالثقة المتبادلة، مؤكدا أن هذه المدينة لم تستفد كباقي مدن الجهة من برامج المجلس الجهوي لاعتبارات سياسوية وصفها “بالضيقة”. هذا ووصف بن عبد الله الذي تحدث في تجمعه الخطابي أمام “التيزنتيين” أقل من ساعة من الزمن، بعض خصومه السياسيين بالجهة ب”الشفارة والمفسدين وتجار الانتخابات ” لكونهم باتوا يتحكمون في مستشاري الجماعات “القروية والحضرية ” من أجل حصد المقاعد بالمجلس الجهوي ووضع إمكانياتها وميزانيتها تحت تصرفهم لتحقيق ما وصفه بن عبد الله ب”الغناء الفاحش “. هذا وقد أنهى التقدمي بن عبد الله جولته الانتخابية لدعم مرشحي حزبه بأكادير، صباح اليوم الأحد،بزيارة لسوق “الأحد” أكبرالفضاءات التجارية بالمدينة، من أجل كسب ود “التجار” أهم الحلقات التي يراهن عليها مختلف الأحزاب المشاركة في استحقاق 4 شتنبرالمقبل. وبعد أن تجول “البيبساوي” لمايقارب ساعة من الزمن،طالب بن عبد الله جل “التجار” بدعم مرشحه الحسن نشيط وكيل لائحة الكتاب. وقد أنهى بن عبد الله ورفاقه جولتهم بأكل فاكهة “أكناري” التي بات يفضلها السياسيون في حملتهم الإنتخابية.

2015-08-30 2015-08-30
أحداث سوس