أكادير: الروينة في ليلة عمر عروسين بسبب المرشحين

آخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 5:18 مساءً
2015 08 31
2015 08 31
أكادير: الروينة في ليلة عمر عروسين بسبب المرشحين

لم تكن تتوقع عائلة عروس بحي الهناء بالدراركة التي أعدت العدة لشهور عديدة لإقامة حفل الزفاف لابنتهم ليلة أول أمس السبت والذي تصادفت برمجته مع أيام الحملة الانتخابية، أن يقتحمه مجموعة من المرشحين للانتخابات الجماعية بالدراركة دون توصلهم بأية دعوة، مستغلين هذا التجمع من أجل توزيع منشوراتهم الانتخابية. فبمجرد دخول العروسان إلى الحفل حتى دخل المرشحون بدورهم حفل الزفاف، بطريقة غامضة، وقاموا بتوزيع منشوراتهم الانتخابية، فيما حاول مرشحون آخرون التنقل بين طاولات المدعوين للتواصل مع الناخبين بطريقة مميزة عن طريق استغلال هذا الحفل العائلي. الحادث الذي كان مقصودا، تسبب في إرباك الحضور والعائلة وأحدث حالة من الغليان داخل قاعة الحفلات، فى الوقت الذى أصيبت فيه عائلة العروسين بالدهشة، وظلت تراقب الوضع التي لم تتخيل أو تصدق ما يحدث وظنت كأنها تحلم، فلم تتوقع بالمرة أن يفعل المرشحون ما فعلوه في ليلة العمر بالعروسين. وقد جاء من ضمن هؤلاء المنتخبين أحد وكلاء اللوائح الانتخابية بجماعة الدراركة والذي أثار بحضوره استغراب كل من حضر حفل الزفاف. وأمام الوضع المحرج الذي وضع فيه السيد وكيل اللائحة نفسه، من خلال نظرات المدعوين الذين علقوا على حضوره ساخرين خاصة، انه لم يكن مدعوا أصلا لهذه المناسبة العائلية الخاصة، والتي أراد أن يتطفل هو ورفاقه على أهلها ويحولوها إلى حملة انتخابية…هذا الموقف المحرج الذي وجد فيه صاحبنا نفسه وشعوره بأنه شخص غير مرحب به، انتهى به الأمر إلى مغادرة الحفل بعد دقائق من حضوره فيما فضلت طائفة أخرى من المرشحين المرافقين له منهم إتمام حفل الزفاف حتى نهايته. حميـــد بـــاعـــزي.

رابط مختصر