تنسيقية فعاليات المجتمع المدني بأيت ملول تخرج ببلاغ في لقاءها التواصلي.

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 15 سبتمبر 2013 - 12:20 مساءً
تنسيقية فعاليات المجتمع المدني بأيت ملول تخرج ببلاغ في لقاءها التواصلي.

في إطار إهتمام فعاليات المجتمع المدني الملولي بقضايا التي تؤرق المواطنين، وسعياً إلى العمل الفعلي وإعطاء إضافة نوعية للمشهد الجمعوي، وأن نكون في مستوى الثقة التي وضعها الدستور الحالي، وبعد سلسلة من اللقاءات التواصلية الجادة. انعقد يوم الخميس 12 شتنبر 2013م على الساعة التاسعة ليلاً، بمقر جمعية الحماس للتنمية والتضامن بحي الحماس،

إجتماع لتنسيقية فعاليات جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول، المتكونة من : جمعية الحماس للتنمية والتضامن – جمعية الجسر بحي الحرش – جمعية فضاء بلادي للتنمية والتعاون – جمعية شباب من أجل التنمية – جمعية تمرسيط للثقافة والتنمية – جمعية آفاق بلادي للتنمية والتضامن – جمعية الأمل للتربية والتنمية الإجتماعية – جمعية الوفاق للتعاون والتضامن- جمعية إقبال لبائعي السمك – جمعية حي أبيروك للتنمية والتعاون – جمعية مشعل النور – جمعية المقاومة للتنمية البشرية – جمعية الفتح لمسجد عمر بن الخطاب – جمعية خطوات شباب الحرش – جمعية أباء وأولياء مدرسة اليرموك – جمعية أجيال وآفاق الحرش – قافلة الحياة الطبية للتضامن الإجتماعي. بالإضافة إلى فيدرالية جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ بعمالة إنزكان أيت ملول.

وقد تناول النقاش ثلاث نقط أساسية وهي : 1/ عرض مستجدات ملف المقبرة الرئيسية بأيت ملول الواقعة بطريق مطار المسيرة، هذه الأخيرة التي تفتقر لعدة تجهيزات أساسية من بينها : «غياب الماء والإنارة، توسيع الباب الرئيسي للمقبرة، تزفيت الطريق الفاصلة بين المقبرة والطريق الرئيسية، تنظيف المقبرة، إصلاح المنزل الخاص بالحارس، تقسيم المقبرة إلى بلوكات، ومشاكل اخرى…». وقد سبق للتنسيقية أن شكلت لجنة لزيارة المقبرة، وتوجيه مراسلة للسيد رئيس المجلس البلدي لأيت ملول ورئيس الدائرة الحضرية لأيت ملول، قصد عقد لقاء تواصلي عاجل لمناقشة هذه المشاكل. 2/ إشكاليات النقل عبر حافلات شركة آلزا وخصوصا رقم 12، الذي يعتبر خط اجتماعي بامتياز، حيث يربط آيت ملول بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بأكادير، بالإضافة إلى جامعة ابن زهر، مما يستدعي ضرورة تمديده ليمر عبر أكبر عدد ممكن من الأحياء بأيت ملول على مسار مميز اقترحته التنسيقية أو إضافة خطوط أخرى. كما سجلت التنسيقية غياب الحافلة الخاصة بسوق السبت أيت ملول وحي أزرو مروراً بحي الشهداء وحي الحرش. 3/ مشكل الأمن : ناقشت التنسيقية هذا المشكل من جميع الجوانب، وقررت عقد لقاء تواصلي مع الجهات المعنية. وفي الأخير ثم تشكيل ثلاثة لجان لمتابعة هذه الملفات على أساس عقد لقاء تواصلي ثاني لاتخاذ القرارات المناسبة.

اشرف كانسي

2013-09-15 2013-09-15
أحداث سوس