تطبق الزيادة في المحروقات لثان مرة في ظرف سنة وحزب الاستقلال يدعو الى احتجاجات وطنية

آخر تحديث : الإثنين 16 سبتمبر 2013 - 11:18 صباحًا
2013 09 16
2013 09 16
تطبق الزيادة في المحروقات لثان مرة في ظرف سنة وحزب الاستقلال يدعو الى احتجاجات وطنية

أقدمت الحكومة التي يترأسها عبد الإله ابن كيران على الرفع من المحروقات في تطبيق لنظام المقايسة، وهو النظام  الذي سيفتح الباب أمام الزيادة في مختلف باقي المواد والخدمات مثل النقل بحكم ارتباط الدورة الاقتصادية بالطاقة. وبدأ القرار يخلف ردود فعل منها ما أعلنه حزب الاستقلال بتنظيم وقفات احتجاجية في مختلف مدن المغرب.وكما أعلنت الحكومة سابقا، فقد طبقت الزيادة في أسعار  المحروقات ابتداء من اليوم الاثنين 16 سبتمبر، وتؤكد أن هذه الزيارة تتماشى وارتفاع الأسعار في السوق الدولية. وعليه، أصبح البنزين (ليسانس) 12.83 درهما للتر الواحد بعدما عرف زيادة تقارب 59 سنتميا وأصبح دييزل (غازوال)ثمنه 8.90 درهما للتر بعدما شهد زيادة 69 سنتيما.واعتبر بيان حزب الاستقلال أن الزيادة تضرب القدرة الشرائية للمواطن المرغبي في الصميم خاصة بعد العطلة الصيفية ورمضان والدخول المدرسي، واصفا هذا القرار بتهديد الاستقرار الاجتماعي للبلاد.وهذه هي المرة الثانية التي تطبق فيها حكومة ابن كيران الزيادة في المحروقات بعد الزيادة التي نفذتها في يونيو 2012.وستترب عن هذه الزيادة ارتفاعا مباشرا في باقي المواد التي تعتمد على النقل وكذلك التي يتم إنتاجها بالمحروقات. وقد أتبثت التجارب في الدول التي طبقت هذا النظام وتفتقر الى آليات قوية لمراقبة الأسعار أنه تسبب في مشاكل اقتصادية حقيقية.ومن ضمن ردود الفعل حتى الآن، قرار حزب الاستقلال بالدعوة اليوم الى احتجاجات في مجموع مدن البلاد للاحتجاج على هذا القرار الذي اعتبره ظلما في حق الشعب المغربي.

رابط مختصر