المستشار الجوكير المهرب من تيزنيت تايعطي الكازي بأصبعه للصحافة والمحتجين

أحداث سوسآخر تحديث : الأحد 6 سبتمبر 2015 - 7:37 مساءً
المستشار الجوكير المهرب من تيزنيت تايعطي الكازي بأصبعه للصحافة والمحتجين

في رد فعل مفاجئ قام المستشار المهرب من إقليم تيزنيت بحركة غير أخلاقية بأصبعيه ” الكازي” لحوالي ستين محتجا يحاصرون بيتا بحي السلام  تم إخفاؤه بداخله عن رفاقه المنتخبين بالتقدم والاشتراكية بجماعة الركادة الحاصلين على خمسة مقاعد إلى جانب إخوان عبد الإله ابن كيران الحاصلين على 4 مقاعد ومقعد واحد للأحرار  ما يعطي للتقدم والاشتراكية  رئاسة الجماعة لو لم يتخلى عنهم المستشار المهرب.”ها ما سويتو” يقول المستشار ” التقدمي” بإشارة قابل بها عدسة المصورين.

وقد حلت  الشرطة القضائية في شخص رئيسها ونائبه ومجموعة من العناصر لتأمين المكان، غير أن النيابة العامة لم تعط اي أمر باقتحام البيت لغياب أي شبهة شراء للدمم، المستشار خرج إلى بوابة الحديقة حيث يتواجد البيت المحاصر ليقول لهم إنني حر لم يختطفني أحد أنسق مع هؤلاء دون اي ضغط ويقصد فريق الاتحاد الاشتراكي الذطي فاز بتسعة مقاعد بجماعة الركادة بينما تحالف التقدم والعدالة فاز بعشرة مقاعد، ويعد المستشار المهرب من أولاد جرار جوكير سيرجح كفة الاتاحديين للفوز ربئاسة الجماعة بفارق صوت واحد إذا ما انسلخ عن رفاقه للانضمام لصف الوردة.

2015-09-06 2015-09-06
أحداث سوس