بعد تحالفهما بالقليعة: بن كيران يلغي اتفاق المصباح مع البام

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2015 - 12:03 صباحًا
بعد تحالفهما بالقليعة: بن كيران يلغي اتفاق المصباح مع البام

بعد إلغائه للتحالف الذي عقده حزب المصباح، صباح يوم أمس السبت، مع حزب الاستقلال بمدينة آسفي، أكد بن كيران غضبه في ندوة صحفية نظمها أمس بمدينة الرباط، من تحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة بجماعة القليعة آيت ملول. بن كيران شدد على أنه سيسائل من وقع على التحالف دون الرجوع إليه، قائلا إنه لن يوقع الموافقة عليه، دون أن يبرر وكيل اللائحة المحلية الأسباب الكامنة وراء هذا القرار. هذا وقد أوضح بن كيران أنه لا يمكن لأي تحالف أن يتم إلا بتزكية من الأمانة العامة، معتبرا تحالف القليعة « لاغيا » هو الآخر. يذكر أن تحالفا جرى بين كل من حزب « المصباح » و »الجرار » و »جبهة القوى الديمقراطية » و »التقدم والاشتراكية »، بهدف تشكيل المكتب المسير للجماعة الحضرية للقليعة. ويأتي ذلك بعد أن وصف رئيس الحكومة، مساء يوم الخميس المنصرم، في مهرجان خطابي بمدينة القنيطرة، حزب الأصالة والمعاصرة بـ « رمز الإستبداد »؛ الشيء الذي أثار الكثير من الجدل حول هذا التضارب في مواقف حزب العدالة والتنمية.

2015-09-07 2015-09-07
أحداث سوس