أكادير: قياديون بالإتحاد الإشتراكي يطالبون بإستقالة إدريس لشكر

آخر تحديث : الإثنين 7 سبتمبر 2015 - 10:35 مساءً
2015 09 07
2015 09 07
أكادير: قياديون بالإتحاد الإشتراكي يطالبون بإستقالة إدريس لشكر

بعد الفشل الدريع الذي حصده رفاق عبد الرحيم بوعبيد خلال جماعيات 4 شتنبر بأكادير الكبير، خاصة داخل قلاعهم، بدأ قياديون بالحزب يقدمون إستقالاتهم من ضمنهم الإتحادي أضرضور بأيت ملول وكذلك رشيد بوزيت وكيل لإئحة الحزب بإنزكان، وكشفت مصادرنا أن هناك إستقالات أخرى سيتوصل بها لشكر بها الخصوص. في نفس السياق، خرجت مجموعة من القيادات الحزبية الجهوية والمحلية بتدوينات على صفحاتهم الفيسبوكية مطالبين القيادة الوطنية بالاستقالة وعقد مؤتمر استثنائي لحزب الاتحاد الاشتراكي، من ضمنهم القيادي الإتحادي العروجي عضو المكتب السياسي، وكذلك الإتحادي علي ماء العينين نائب الكاتب الإقليمي للحزب الوردة باكادير الذي طالب في تدوينة له على صفحته الفايسبوكية قال فيها.. بعيدا عن انفعال يتلو صدمة النتائج، وبعد انتهاء بلاغات النتائج، تحالفنا مع حزبين حصلا على المرتبة الأولى والثانية، عارضنا تحالفا حكوميا وجاء ثالثا ورابعا وخامسا، واحتللنا المرتبة السادسة، وبعيدا عن الترتيب الخادع ،هناك حقيقة اخرى: فقدنا أغلبية الجماعات التي نسيرها، و أولها القلعة الاتحادية اكادير،السلوك الطبيعي في الأحزاب العريقة و التي تحترم تعاقدها مع الشعب تستلزم ما يلي :على القيادة الحالية بقيادة الاخ الكاتب الأول إدريس لشكر أن تقدم استقالتها و تعلن عن موعد مؤتمر استثنائي قبل التشريعيات المقبلة ،غير ذلك فكل هروب إلى الأمام سينهي ما تبقى منا. ومن المعلوم أن نتائج إنتخابات 4 شتنبر، كانت كارثية على حزب الوردة بعد أن فقد مجموعة من الجماعات أولها الجماعة الحضرية لأكادير أهم القلاع الإتحادية منذ 76، وكذلك فقد الحزب كل من جماعة “تدارت” و”تغازوت” و”أيت ملول” تم “جماعة بلفاع بشتوكة” و”تغجيجت” مسقط رأس لشكر، كما أن حزب الوردة خسرالجماعة الحضرية لتارودانت التي كان يسيرها الإتحادي مصطفى المتوكل عضو المكتب السياسي للحزب.

بركة

رابط مختصر