الغرفة الفلاحية بسوس تؤيد الزيادة في أثمان مادة الحليب

آخر تحديث : الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 - 2:12 مساءً
2013 09 17
2013 09 17
الغرفة الفلاحية بسوس تؤيد الزيادة في أثمان مادة الحليب

سعيد بلقاس/ اكادير

وصف بيان صادر عن الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة درعة -توصلت (احداث سوس) بنسخة منه- الزيادة الأخيرة في مادة الحليب “بالمبررة”، وعزا البيان ذلك، لكون قطاع تربية الأبقار و إنتاج الحليب من أهم السلاسل الإنتاجية الفلاحية بالجهة، وكذا إعتبارا لكون الغرفة الفلاحية الممثل الشرعي لجميع الفلاحين بما فيهم المنضوين في سلسلة إنتاج الحليب، وعليه فإن الغرفة الفلاحية تِؤيد مجهودات الوزارة من اجل تمكين الكسابة و المنتجين و مربي الأبقار من 60 في المائة على الأقل من المكاسب الناتجة في الزيادة الأخيرة في أثمنة الحليب، التي فرضتها الشركات الكبرى و تعاونيات تثمين الحليب.و استطرد البيان نفسه، أنه نظرا لما تعرفه أثمنة المواد الأولية المكونة للأعلاف المركبة من ارتفاع متواصل طيلة السنتين الفارطتين في الأسواق العالمية، فإن هاته الزيادة تعتبرها الغرفة مبررة، رغم أنها لا ترقى لتغطية العجز الحاصل في تكلفة إنتاج الحليب لدى المربين، وأشار البيان إلى أن الظروف المناخية الصعبة التي تعاني منها الجهة و التي تتسم بندرة المياه مما يترتب عنه إرتفاع تكلفة إنتاج المزروعات الكلائية، مما يفرض الاعتماد بشكل أساسي على الأعلاف المركبة المستوردة مما يجعل تكلفة إنتاج الحليب مرتفعة بالمقارنة مع الجهات الأخرى للمملكة،  ويؤكد البيان دعم  الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة درعة التام لمربي الماشية و منتجي الحليب، اللذين يعتبرون على الدوام الحلقة الأضعف في سلسلة إنتاج و تثمين الحليب و انخراطها الفعال في الدفاع على مصالحهم حتى تتحقق العدالة الاقتصادية و الاجتماعية لصالحهم.                                     و بهدف تدارس مختلف تداعيات هاته الزيادة، و الوقوف عند الإجراءات التي يجب اتخاذها لتحقيق و تفعيل تمكين مربي الماشية من المكاسب الناتجة عن الزيادة الأخيرة و كذا من إيرادات تثمين منتوجهم، دعا بيان الغرفة الفلاحية إلى تنظيم يوم دراسي، بحضور مختلف الفاعلين في القطاع من كسابة و منتجين و مهنيين و ممثلي التنظيمات المهنية و المصالح المعنية بالقطاع.

رابط مختصر