شباب من أكادير يطلقون حملة الأضاحي لفائدة اللاجئين السوريين

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 3:34 مساءً
شباب من أكادير يطلقون حملة الأضاحي لفائدة اللاجئين السوريين

” العيد قريب ولإخواننا السوريين نصيب ” ، هو النداء الإنساني الذي ينطق به شعار الحملة الواسعة التي أطلقها فاعلون شباب من مدينة أكادير لرسم البسمة على شفاه أبناء العائلات السورية التي لجأت إلى عدد من ربوع المنطقة ، بعدما لم تعد ثمة طاقة لتحمل تداعيات الدمار والحرب التي عانى منها الشعب السوري الشقيق ، وأرخت بظلالها الثقيلة على الأوضاع الاجتماعية لكثير من تلك الأسر الناجية. وتأتي هذه المبادرة الإنسانية الأولى من نوعها لفائدة العائلات السورية المستهدفة ، في ظل ارتفاع أعداد الوافدة منها بهذه المنطقة وتسجيل حالات اجتماعية حرجة للغاية تحتاج للدعم والإنقاذ من خطر التشرد والتفكك . وفي هذا السياق ، أكد منظموا هذه المبادرة ، أنهم يعملون على إحصاء ميداني للعائلات المعنية وتحديد أوجه توزيع أشكال الدعم التي سيتوصلون بها خلال هذه الفترة المفتوحة إلى غاية ليلة عيد الأضحى الأبرك لهذا العام . وأوضح المنظمون أن المساهمات التي يمكن تلقيها من عموم المتعاطفين مع المبادرة والمساندين لأهدافها ، تتوزع بين ملابس ومواد غذائية ولعب أطفال ومساهمات مالية لتغطية احتياجات الأسر المستفيدة ، فضلا عن توفير أضاحي العيد في إطار روح التكافل الاجتماعي وتمكين الأسر السورية من تقاسم مظاهر الفرح والحبور بالعيد الأبرك . وينشط أصحاب هذه العملية الإنسانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لحشذ أكبر قدر ممكن من المساهمات العينية والمالية لتوفير أضاحي العيد لفائدة العائلات التي يقع عليها الاختيار وفق درجة الهشاشة والفقر وتعداد الأفراد، فضلا عن تنظيم العملية ومواكبتها في إطار مجموعات ولجن للتتبع والإشراف على مراحلها من أجل إنجاحها وتحقيق غاياتها المنشودة. وأطلق المنظمون نداء عاما للجميع للإسهام في هذه العملية كل بقدر مستطاعه لتوسيع دائرة المشاركة ، عبر التواصل في الصفحة الخاصة بالمبادرة ب ” الفايسبوك ” والتي اختير لها عنوان: ” العيد قريب ولإخواننا السوريين نصيب ” ، كما تم وضع أرقام هاتفية رهن الإشارة للتفاعل والتواصل مع المنظمين كالتالي : مريم : 0699449111 / 0678219035

2015-09-14 2015-09-14
أحداث سوس