في حفل النصر للمصباح بأيت ملول ،الفكاهي المراكشي يشرح أسباب تسونامي سوس للعدالة والتنمية بطريقة مضحكة .

آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 4:07 مساءً
2015 09 14
2015 09 14
في حفل النصر للمصباح بأيت ملول ،الفكاهي المراكشي يشرح أسباب تسونامي سوس للعدالة والتنمية  بطريقة  مضحكة .

تعليقا له على تسونامي الذي جرف الحمامة والكتاب والغزالة والزينون والظرف و…في اقتراع يوم 4 شتنبر 2015 قال رشيد مسرور الفكاهي المراكشي الساخر بحفل النصر الذي نظمه حزب العدالة والتنمية بايت ملول مساء يوم أمس الأحد، إن الانتخابات الماضية كانت السبب في ظهور حزب قوي عتيد لا يعرف المجاملة ولا المال ولا يعيقه أحد إنه حزب الشعب شعاره الشطابة حتى القاع البحر بدأ الشعب يشطب ويشطب وسيشطب كل ردئ وكل غير مرغوب فيه حتى قاع البحر حسب تعبير ذات الفكاهي. وقال الحسين العسري وكيل لائحة المصباح بأيت ملول –التي خلقت المعجزة بالمدينة لحصولها على 30 مقعدا من أصل 43 مقعدا وهو ما لم تشهده المدينة من قبل –في الحفل الذي أقيم بقاعة الحفلات بتوهمو بايت ملول مساء يوم أمس الأحد ،قال إن فريقه قال الكثير إبان الحملة الانتخابية وقدم برنامجا وتواصل مع المواطنين لتوضيح أهداف الحزب وبعد تقديمه للثناء والشكر لكل من منح ثقته لفريقه قال ذات الوكيل المنتظر تعيينه في لقاء رسمي رئيسا بلدية أيت ملول صباح يوم الثلاثاء المقبل ،انه حان وقت العمل وتفعيل البرنامج وتحقيق طموح السكان مبرزا ان ثقة الناس مسؤولية على أعناق حزب العدالة والتنمية بأيت ملول على حسب تعبيره. وأضاف ذات الوكيل كون الحزب طالب سكان أيت ملول بمنحه 23 مقعدا من اجل أغلبية مريحة إلا أن السكان أبوا إلا أن يمنحوا الحزب 30 مقعدا وهو ما يلزمنا أن نكون عند حسن ظنهم على تعبير ذات الوكيل. وفي ذات الحفل الذي حضره جماهير كبيرة من المناضلين والمتعاطفين والأنصار قال احمد ادراق البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بعمالة انزكان ايت ملول ووكيل لائحة المصباح بإنزكان –التي حصلت على الأغلبية المريحة بانزكان- أن أصوات المواطنين وثقتهم تكبلهم ولن تضيع وايت ملول ستكون أفضل . وفي ذات السياق قالت نعيمة فرح وكيلة لائحة النساء المصباح بايت ملول ان معركة الإصلاح بايت ملول لم تنتهي بإحراز حزب العدالة والتنمية على 30 مقعدا من اصل 43 مقعدا وان الخصوم لن يرتاح لهم بالا ولن يضعوا سلاحهم لذلك على المواطنين الانتباه جيدا على حسب تعبير ذات الوكيلة وأضافت كون النجاح لا يكفي وحده دون أن يحمى ويستمر ولا يكون كذلك إلا بالعمل الدءوب من طرف الناخب والمنتخب معا للإشارة فإن الانتخابات الجماعية التي شهدها يوم 4 شتنبر أفضت إلى نتيجة لم يتوقعها أحد ولم تكن من توقعات المحللين حيث أن حزب العدالة والتنمية حصل على 30 مقعدا من أصل 43 وحصل الاتحاد الاشتراكي على7 مقاعد فيما الستة المتبقية كانت من نصيب حزب الكتاب.

ابراهيم ازكلو – احداث سوس

رابط مختصر