هموم صحفية : لماذا الصحافة ؟؟

آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 10:24 مساءً
2015 09 14
2015 09 14
هموم صحفية : لماذا الصحافة ؟؟

من القضايا التي لا تحضى بنقاش عميق بين الزملاء الصحفيين، والتي يتم تداولها فقط من أجل الترف الفكري سؤال لماذا الصحافة؟ وأي أدوار اجتماعية تنيطها مهنة الصحافة بأصحابها حتى تحول العمل الصحفي إلى مجرد آلة لنقل الأخبار من هنا وهناك وتحول الصحفيون إلى أشخاص جرت العادة أن يتم استدعائهم لبعض الملتقيات وأن تسلم لهم بعض الحقائب والأقلام الملونة ومعها بضعة أوراق وصور وسارت الأمور على هذا النحو حتى آلف الناس هذا المنظر الذي يكون مصحوبا في بعض الأحيان بوجبة غذاء أو عشاء أو استراحة شاي وأصبحت هذه الطقوس الروتينية العادية هدفا في حد ذاتها فحتى منظموا بعض الأنشطة والملتقيات لا يدققون جيدا في طبيعة الأشخاص الذين يقدمون أنفسهم ؟ هل يشتغلون مع منابر حقيقية أم وهمية ؟ أم هم مجرد قناصوا الولائم؟ الذي لا يستطيعون أن ينفطموا عن هذه العادة السيئة المتمثلة في تتبع الولائم والمناسبات؟ لقد ضاعت كثير من المعاني المؤطرة لمفهوم الممارسة الصحفية وسط الألوان والأشكال ولم يبقى من الممارسة الصحفية إلا ” البريستيج” الذي أصبح بعض الفاشلين في مهنهم يبحثون عنه في الصحافة ويكفيهم فخرا أنهم يحسبون على قبيلة الصحفيين سواء كانوا يقدمون خدمة إعلامية لفائدة مؤسسة صحفية أو لم يقدموها؟ يكفيهم “شرفا” أنهم يحملون هم أيضا على صدورهم شارات تحمل صيغة ” الصحافة”.. القليل من الصحفيين على ما أعتقد اعتكفوا من أجل قراءة الكتاب الأبيض وباقي ملحقاته الذي جمع خلاصة نقاشات على مدى شهور حول مفهوم الصحافة التي يحتاجها المغاربة صحافة تلتزم بالإخبار الذي يبني الوعي ؟ .. لأن صمام الأمان اليوم من أجل رفع فعالية الإنتاج الاقتصادي والحفاظ على الموارد الطبيعية هو المراهنة على مستوى وعي المواطن بخطورة السلوكات التي تنتج عنه؟ سواء في الطريق أو في البيت في الحمام في الحديقة العمومية في البرلمان في المدرسة في السجن في كل مكان؟ ,, “الوعي” هو خارطة الطريق والحل الأوحد من أجل نجاح كل المخططات الحكومية والسياسات القطاعية وإذا أصبح المواطن خارج دائرة صنع القرار وإذا كان غير متتبع لمسار صنع هذا القرار فإنه لن يساهم فيه ولن ينجحه فليبحث صناعه بعد ذلك عن من ينفذه لهم؟ وفي قلب هذا المعترك تأخذ الصحافة موقعا لها بامتياز. فهل من متقدم ؟؟

محفوظ ايت صالح

رابط مختصر