هذه هي قصة نجاح ليلى الشفقي أول مديرة اذاعة خاصة بسوس

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 15 سبتمبر 2015 - 7:49 صباحًا
هذه هي قصة نجاح ليلى الشفقي أول مديرة اذاعة خاصة بسوس

تعتبر ليلى الشفقي أول مديرة اذاعة خاصة بسوس عموما و بأكادير خصوصا منذ سنة 2007 و التي برهنت عن كفاءتها وعشقها الكبير للإذاعة قاداها لتقلد لمنصب مديرة المحطة الجهوية إذاعة راديو بلوس أكادير. هذا لم يأتي من محظ الصدفة فهي حاصلة على الاجازة المهنية في التحرير الصحفي من جامعة ابن زهر و على ديبلوم التسير الاذاعي و ادارة البرامج الاذاعية من المعهد الوطني للاعلام السمعي البصري (INA) بفرنسا و على ديبلوم ادارةالتسويق و الابتكار من جامعة “بول فيرلين” بميتز و شاركت في مجموعة من التدريبات المهنية دولية في مجال الاعلام. تؤمن ليلى الشفقي بان العمل الإذاعي عمل فني وإبداعي بامتياز وهو إيمان يكلفها الكثير من الوقت و الجهد للحصول على منتوج إعلامي في مستوى ساكنة سوس ماسة . وأضافت أن مجموعة “راديو بلوس” ستظل دوما عند مستوى انتظارات مستمعيها وتطلعاتهم، وستكون وفية لميثاق الشرف، الذي يجمعها مع جميع المستمعين، مشيرة إلى أن المشهد الإذاعي المغربي عرف تطورا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، بسبب الانفتاح الكبير الذي عرفه القطاع السمعي البصري في المغرب، رغم التحديات والإكراهات التي يتعرض لها. و اعتبرت ليلى الشفقي أن الرهان الأكبر الذي تراهن عليه هو تجديد الخدمة الإذاعية بسوس التي يجري تقديمها، سواء في مجال الأخبار المحلية أو الجهوية والرياضة خصوصا بالمنطقة السوسية والترفيه والتنشيط، وتطوير الإذاعة بأكادير وإيصال صوتها إلى أكبر عدد من المستمعين السوسين، تفعيلا لمبدأ إعلام القرب. و تعتبر ليلى من السيدات التي تؤمن بالعمل الجماعي و المجتمعاتي من خلال مشاركتها في العديد من القضايا في المجتمع المدني كالمرأة و الطفل و المجتمع.

2015-09-15 2015-09-15
أحداث سوس