عشر سنوات على انطلاق تدريس اللغة الأمازيغية بنيابة وزارة التربية الوطنية إنزكان أيت ملول

آخر تحديث : الأربعاء 18 سبتمبر 2013 - 8:46 صباحًا
2013 09 18
2013 09 18
عشر سنوات على انطلاق تدريس اللغة الأمازيغية بنيابة وزارة التربية الوطنية إنزكان أيت ملول

إنزكان – عبد الرحيم أوخراز

          بمناسبة الدخول المدرسي الجديد ومن أجل تعزيز مكاسب تجربة تدريس اللغة الأمازيغية والعمل على الارتقاء بها نوعيا في إطار السياق الراهن والتحولات المرافقة له وكذا التوجيهات الوزارية في هذا الشأن، تقوم نيابة وزارة التربية الوطنية بانزكان أيت ملول بوضع خطة عمل متعددة المكونات والفاعلين والأهداف على مدى ثلاث سنوات، وتجدر الإشارة إلى أن الانطلاقة الأولى لتدريس اللغة الأمازيغية بهذه النيابة كانت في الموسم الدراسي 2003-2004،

وكانت التجربة قد همت تسع مؤسسات في المجالين الحضري والقروي وهمت 37 قسما و 1288 مستفيد(ة) يؤطرهم مفتشين اثنين، وبتوالي المواسم الدراسية تم توسيع القاعدة أفقيا وعموديا، ومنذ الموسم الدراسي 2009-2010 شملت العملية مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي. وبعد عشر سنوات، تمكنت النيابة من تغطية جميع المستويات حيث يستفيد من تدريس هذه المادة حوالي 52000 تلميذ(ة) يدرسون في 1508 قسما يدرسهم 1005 استاذ(ة) يؤطرهم ثمانية مفتشين للتعليم الابتدائي، استفادوا كلهم من تكوين في مجال ديداكتيك تدريس اللغة الأمازيغية،

ولقد عرفت النيابة مقاربات قي أفق تدبير عائق الأستاذ غير الناطق بالامازيغية من تجربة التخصص في مجال تدريس هذه اللغة والمكونات الدراسية الأخرى ومن بين مستجدات الموسم الدراسي الحالي، تعيين خمس أساتذة متخصصين خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين سيستفاد من خبراتهم وتكوينهم في مجال التدريس وتكوين زملائهم وتأطير الأساتذة المتدربين بملحقة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة. وتجدر الإشارة إلى أن القنوات التلفزية المغربية ( القناة الأولى- القناة الثانية- القناة الأمازيغية) وباقي وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والالكترونية قد واكبت هذه التجربة الرائدة  بنيابة إنزكان أيت ملول.

رابط مختصر