الكلاب البوليسية المدربة نجحت في اكتشاف أثر المخدرات.

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 17 سبتمبر 2015 - 7:31 صباحًا
الكلاب البوليسية المدربة نجحت في اكتشاف أثر المخدرات.

تمكنت عناصر الدرك الملكي بأكادير، مساء يومه الأربعاء من تحديد مجموع كمية المخدرات التي تم ضبطها على متن شاحنة للنقل الدولي قادمة من إحدى مدن الشمال والتي وصل وزنها في المجمل ل 10 أطنان من المخدرات. كانت مخبأة بعناية داخل أنابيب بلاستيكية على شاكلة “رولو” تستعمل في البيوت الفلاحية المغطاة. وذكرت مصادر الجريدة، أن الشاحنة تم توقيفها بمنطقة أزرو بأيت ملول بعد عمليات رصد ومراقبة من قبل العناصر الأمنية، ومراقبة لصيقة للشاحنة إلى أن تم توقيفها بمنطقة أزرو بأيت ملول. والغريب أن جهاز الكشف المتواجد بالميناء (السكانير) لم يستطع الكشف على هذه المخدرات رغم أنه يتوفر على تجهيزات متطورة للتفتيش والمراقبة، في حين استعانت عناصر الدرك الملكي بالكلاب البوليسية المدربة في العثور على المخدرات بسهولة وفي وقت وجيز رغم أنها كانت مدسوسة بعناية فائقة داخل الأنابيب البلاستيكية. هذا وقد تمت العملية تحت إشراف القائد الجهوي للدرك الملكي، حيث قامت عناصرها باستخراج الكميات المحجوزة ووزنها، بحضور مختلف المصالح المتدخلة، في الوقت الذي أوقف فيه رجال الدرك الملكي شخصين بمنطقة أزرو في مرحلة أولى والثالث بميناء أكادير .فيما لا زالت فيه الأبحاث مستمرة من طرف الجهات الأمنية المختصة لتحديد هوية جميع المتورطين في هذه العملية التي تم بفضلها تم إحباط صفقة مهمة من المخدرات.

2015-09-17 2015-09-17
أحداث سوس