وزيرة الأسرة والمرأة والتنمية الإجتماعية تواجه إتهامات خريجون لها بالإقصاء والتهميش

آخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2015 - 5:11 مساءً
2015 09 19
2015 09 19
وزيرة الأسرة والمرأة والتنمية الإجتماعية تواجه إتهامات خريجون لها بالإقصاء والتهميش

اتهم مرصد أطر العمل الاجتماعي والجمعيات المهنية بالمغرب وزيرة التضامن والأسرة والمرأة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، والمؤسسات التابعة لها كالتعاون الوطني ووكالة التنمية الاجتماعية، بتهميش وإقصاء خريجي الإجازات المهنية، خاصة في تخصصات العمل الاجتماعي المنبثقة عن المبادرة الحكومية، الرامية إلى تكوين 10 آلاف مهني في مجال العمل الاجتماعي.

وقال المرصد، ضمن بلاغ له، إن حيفا طال خريجي الإجازات المهنية والأطر الاجتماعية المتخصصة في العمل الاجتماعي، تمثل في إقصاءهم من مباراة توظيف 80 منصب مالي، “التي تم الإعلان عنها يوم 07 شتنبر 2015 بالموقع الحكومي للوظيفة”، مشيرا إلى أن المباراة تتنافى مع كل المراسلات الموثقة من طرف الوزيرة إلى مختلف الفرق البرلمانية.

وفيما أورد المصدر ذاته على أن تلك المراسلات تحث فيها الحقاوي على ضرورة إدماج خريجي الإجازات المهنية في العمل الاجتماعي في المؤسسات والقطاعات الاجتماعية، عبر خلق مناصب مالية لفائدة هذه الفئة، وهو اعتبره المرصد خرقا لمبدأ تكافؤ الفرص “ويتعارض مع كل المواثيق والمعاهدات الدولية ويجانب دستور المملكة”.

وتابع المرصد ذاته قولا إن إجراء الوزارة المعنية ووكالة التعاون الوطني يضرب مصداقية مختلف الإجازات المهنية وحامليها، من خريجي الجامعات المغربية و”مصداقية المبادرة الحكومية الرامية إلى تكوين 10 آلاف اطار في مجال العمل الاجتماعي”، فيما دعا رئيس الحكومة إلى تدخل عاجل في ملف الخريجين.

وشملت مطالب الهيئة ذاتها ضرورة مراجعة الوزيرة للمباراة المعلن عنها و”رفع الحيف والتمييز الذي طال خريجي المباردة الحكومية”، فيما هدد الخريجون من حاملي الإجازة المهنية بخوض أشكال احتجاجية تصعيدية “لوضع حد للتهميش الذي طال أمده وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص وولوج الوظيفة العمومية”.

رابط مختصر