جميلة السوسي أستاذة بأيت ملول تهزم المصباح

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 21 سبتمبر 2015 - 2:57 مساءً
جميلة السوسي أستاذة بأيت ملول تهزم المصباح

استطاعت جميلة السوسي، أستاذة التعليم بآيت ملول، والمناضلة بالاتحاد الاشتراكي والفاعلة الجمعوية، سحق مرشحي مختلف الأحزاب، بمن فيهم منافسها على الرئاسة، رشيد المسعودي عن العدالة والتنمية، الذي حصل فقط على أربعة أصوات، وقام مباشرة بعد انتخاب الرئيسة بتحريض الحاضرين لتنظيم وقفة احتجاجية وتبادل شتى أنواع السب والشتم، دون استحضار الأخلاق الإسلامية التي يتغنون بها. وشكرت جميلة جميع المنتخبين الذين وضعوا ثقتهم فيها كامرأة على رئاسة المجلس، وجميع الناخبين والناخبات الذين صوتوا على الاتحاد الاشتراكي. وفازت جميلة السوسي برئاسة الجماعة القروية تيمولاي بإقليم كلميم، لتسجل بذلك حصولها ليس على صفة أول رئيسة لجماعة محلية بإقليم كلميم، بل أول رئيسة لجماعة قروية بجهة كلميم-واد نون. وتفوقت على باقي المرشحين بحصولها رفقة مرشحي حزب الوردة على الأغلبية المريحة لتشكيل المكتب المسير للجماعة التي كان يتربع عليها واحد من أعيان المنطقة منذ مدة طويلة. وأسفرت نتائج عملية انتخاب مجلس جماعة تيمولاي عن فوز جميلة السوسي، عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، برئاسة المجلس القروي. وحصلت السوسي على عشرة أصوات. ويتشكل المجلس القروي لتيمولاي من أعضاء جلهم ينتمون إلى الاتحاد الاشتراكي، وهم محمد ادلحاج، ومحمد الذهبي، واضوضبيب ابراهيم، واعفان وعمر احنضور الحسين وعلي بحمان. ودوّن ملاحظ آخر من تيمولاي بصفحته في «فيسبوك» «بعد أن فشل أعداء «الوردة» في الوصول إلى مبتغاهم عن طريق إغراء الأعضاء، لجؤوا إلى اختراع القصص والروايات لتخويف الرئيسة، طمعا في تخليها عن هذا المنصب، لأن الرجال لا يرضون أن تحكمهم امرأة». وطمأن المدون جل أبناء تيمولاي، بأن زوجها كفيل بحمايتها ولديه من الشهامة ما يكفي لعدم السماح بأذيتها ولو على جثته، داعيا أباطرة الانتخابات إلى الانشغال بفشلهم.

محمد ابراهمي

2015-09-21 2015-09-21
أحداث سوس