رشيد المسعودي عضو المجلس الجماعي لجماعة تيمولاي يرد على الاتهامات التي نسبت إليه‎

آخر تحديث : الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 - 3:09 مساءً
2015 09 22
2015 09 22
رشيد المسعودي عضو المجلس الجماعي لجماعة تيمولاي يرد على الاتهامات التي نسبت إليه‎

صرح الاستاذ رشيد المسعودي مناضل حزب العدالة والتنمية ومنتخب داخل المجلس الجماعي لجماعة تيمولاي أن الاتهامات حول مساهمته في تحريض الساكنة على السب والشتم فقط وسيلة لاغير لإيطاحة بسمعة مناضلي حزب العدالة والتنمية هذا ناتج عن المكانة التي يحتلها الحزب وطنيا . وحسب بيان صدرته الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية حصلت الجريدة على نسخة منه يؤكد من خلاله الكاتب المحلي أن مستشارو ومستشارات الحزب حضرو جلسة انتخاب رئيس المجلس الجماعي لجماعة تيمولاي صبيحة يوم الاربعاء 16 شتنبر 2015 تحث إشراف السلطة المحلية ، وبحضور أعضاء المجلس المنتخبين ، و التي تبعتها جماهير غفيرة من المواطنين داخل وخارج قاعة الاجتماعات . إثر إقصاء الحزب من المشاركة في التسيير و التدبير فإن الكتابة المحلية تعلن مايلي : تثمن قرار انسحاب ممثلي المعارضة من الجلسة بعد أن تبين استفراد الأغلبية بالتسيير والتدبير تهنيئة الرئيسة الجديد للمجلس الجماعي ونتمنى لها التوفيق في مهامها تستغرب حضور رئيس المجلس السابق للجلسة و تتأسف على ارتباك الاغلبية في تسير المرحلة الاولى من مراحل إنتخاب الرئيس . وبعد إطلاع الكتابة المحلية للحزب العدلة والتنمية على مجريات الاحداث التي صاحبتها نهاية أشغال جلسة انتخاب الرئيس ومكتب مجلس جماعة تيمولاي ، واستماعها لبعض شهادات المواطنين والتحليلات المتداولة في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك فإن أعضاء الكتابة المحلية للحزب : يتأسفون على الأحداث التي شهدتها نهاية الجلسة بساحة الجماعة والتي تسبب فيها البرلماني ورئيس المجلس سابقا الذي استفز وأثار غضب الجماهير حضوره بإشارات النصر وبحركات لا أخلاقية من داخل سيارته . يحملون المسؤولية للبرلمانين و الرئيس السابق بكل الاحداث المؤسفة التي صاحبت نهاية جلسة انتخاب المكتب الجديد لجماعة تيمولاي . ينهون لجهود السلطة المحلية و القوات المساعدة التي أمنت سلامة المواطنين و المنتخبيين في جميع مراحل الحدث , يتضامنون بشكل مطلق وغير مشروط مع المتضررين من الشكاية التي تقدم بها البرلماني ورئيس المجلس سابقا بعد انهزامه في الاستحقاقات الجماعية ل 04 شتنبر 2015

رابط مختصر