الديوان الملكي: وفاة 3 حجاج مغاربة وإصابة 6 بجروح في حادثة التدافع بمشعر منى

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2015 - 8:24 مساءً
الديوان الملكي: وفاة 3 حجاج مغاربة وإصابة 6 بجروح في حادثة التدافع بمشعر منى

أعلن الديوان الملكي،مساء اليوم السبت،وفاة ثلاثة حجاج مغاربة و إصابة ستة آخرين بجروج في حادث التدافع الذي وقع في مشعر منى أول أيام عيد الأضحى المبارك. و أشار بلاغ الديوان الملكي إلى أن البعثة المغربية واصلت عملية البحث عن المفقودين المغاربة،حيث تأكدت لها لحد الساعة وفاة حاج و حاجة مقيمين بالمغرب،و حاج ثالث مقيم في المملكة العربية السعودية،فيما تم التأكد من أن ستة جرحى يوجدون في عدد من المستشفيات حيث يتلقون العلاجات الضرورية.

و هذا نص البلاغ :

تنفيذا للتعليمات السامية التي أصدرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،لرئيس الوفد الرسمي للحج،و لسفير جلالته لدى المملكة العربية السعودية،على إثر الحادث المفجع بمشعر منى،واصلت البعثة المغربية عملية البحث عن المفقودين المغاربة،حيث تأكدت لها لحد الساعة وفاة حاج و حاجة مقيمين بالمغرب،و حاج ثالث مقيم في السعودية،فيما تم التأكد من أن ستة جرحى يوجدون في عدد من المستشفيات حيث يتلقون العلاجات الضرورية. و تنفيذا للتعليمات السامية التي أصدرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس،نصره الله،لرئيس الوفد الرسمي للحج،و لسفير جلالته لدى المملكة العربية السعودية،على إثر الحادث المفجع،لتدافع عدد من حجاج بيت الله الحرام،بمشعر منى،للاطمئنان على سلامة الحجاج المغاربة،و اتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة وجود ضحايا أو إصابات بينهم،واصلت البعثة المغربية عملية البحث عن المفقودين المغاربة،حيث تأكدت لها لحد الساعة وفاة حاج و حاجة مقيمين بالمغرب،و حاج ثالث مقيم في السعودية.و قد تم إخبار عائلاتهم فور التأكد من هوياتهم. و تم التأكد أيضا من أن ستة جرحى يوجدون في عدد من المستشفيات حيث يتلقون العلاجات الضرورية. و أن عملية البحث عن مفقودين آخرين من بين الحجاج المغاربة لا تزال متواصلة،بتعاون مع السلطات السعودية المختصة،علما بأن هذه العملية جد معقدة بالنظر لهول الفاجعة و للظروف المحيطة بعملية البحث عن الضحايا و التأكد من هوياتهم مبرزا أن صاحب الجلالة،حفظه الله،يتابع عن كثب كل الإجراءات المتعلقة بهذه العملية. و بهذه المناسبة المحزنة،يعرب جلالة الملك،حفظه الله،لأهل و ذوي الضحايا المغاربة الثلاث عن أحر تعازي جلالته و أصدق مواساته لهم في هذا المصاب الأليم،الذي لا راد لقضاء الله فيه،سائلا العلي القدير أن يعوضهم عنهم جميل الصبر و حسن العزاء،و أن يشمل الضحايا الأبرياء بعفوه و إحسانه،و يتقبلهم في عداد الشهداء و الصالحين من عباده،المنعم عليهم بالجنة و الرضوان،و يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

2015-09-26 2015-09-26
أحداث سوس