”ميسي” يحظى بتكريم من شباب حي الجرف خلال احتفالات بيلماون

آخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 11:07 صباحًا
2015 09 28
2015 09 28
”ميسي” يحظى بتكريم من شباب حي الجرف خلال احتفالات بيلماون

أشرف كانسي – أحداث سوس

خلال احتفال جمعية بيلماون وكناوة بحي الجرف إنزكان بعيد الأضحى المبارك ليلة أمس الأحد 27 شتنبر 2015، عن طريق تنظيمها حفل بوجلود، قدمت الجمعية باسم شباب حي الجرف  شهادة شكر وتقدير إلى رئيس المنطقة الأمنية بإنزكان ” ميسي ”، على جهوده المبذولة للرفع من درجة الحذر واليقظة الأمنية قصد ضمان السلامة ونشر الطمأنينة والسكينة في صفوف المواطنين واستتباب الأمن في الشارع.

أحداث سوس الإلكترونية عاينت بنفسها لمسات استراتيجية وخطة عمل ”ميسي” وفريقه بحي أسايس والجرف كنموذجين الذي عرف فيهما امسيات فنية ثراتية لبوجلود والذي تلقى نجاحا باهرا من جماهيرها، حيث ظهر ذلك في وجود سيارات الأمن الوطني بالإضافة إلى فرق التدخل السريع … والهدف من هذه العملية هو الحفاظ على سلامة المواطنين وحمايتهم من يتعرضون له في مثل هذه المناسبات الثراتية من سرقة واعتداء.

تجدر الإشارة أن المنطقة الأمنية بإنزكان شرعت تحت قيادة رئيسها محمد الصادقي الملقب ب ”ميسي” بين أوساط شباب وساكنة سوس، في تنفيذ خطة جديدة ظهرت ملامحها في مختلف أحياء مدينة إنزكان التي تحتفل بثرات بوجلود أو بيلماون، وتتجلى في الحضور المكثف لشرطة القرب على مستوى جميع المنصات الإحتفالية وكذا بجوانب الجماهير الإنزكانية التي تتفرج بكل أمان على الإستعراضات الفنية لبوجلود.

فمنذ إلتحاق ” ميسي ” المنطقة الأمنية بإنزكان، ظهر التنسيق الكامل لجهود مختلف المصالح الأمنية، هذه الجهود خلفت ارتياحا بين صفوف ساكنة المدينة كما أنها أسفرت عن ضبط الشارع العام من مختلف مظاهر المخالفات والتجاوزات لبعض الخارجين عن القانون، بالإضافة إلى أن هذه الحملات الأمنية المكثفة، التي تباشرها المنطقة الأمنية بإنزكان ليست بوليدة اللحظة، بل هي امتداد لحملات أمنية كانت قد انطلقت بالمدينة منذ تعيين ”ميسي” على رأس المنطقة تفعيلا لمقتضيات المقاربة الأمنية الجديدة الرامية إلى فرض الأمن العام والقضاء على بؤر الجريمة ضمانا لسلامة وأمن المواطنين.

رابط مختصر