تماطل في توزيع دراجات نارية مخصصة لأعوان السلطة بإقليم تيزنيت

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 21 سبتمبر 2013 - 2:08 مساءً
تماطل في توزيع دراجات نارية مخصصة لأعوان السلطة بإقليم تيزنيت

عبر بعض أعوان السلطة )المقدمين والشيوخ القرويين والحضريين  (بإقليم تيزنيت ، عن استيائهم العميق لتماطل الذي عرفته عملية توزيع الدراجات النارية التي خصصتها وزارة الداخلية لأعوان السلطة بالإقليم ، والبالغ عددها 125 تقريبا من نوع MBK  ،وزع منها البعض فيما بقيت الغالبية تنتظر ، ولقد علمت “تيزنيت24″ من مصادرها الخاصة، أن هذا الأسطول من الدراجات ظل مرتكنا بمستودع عمالة الإقليم منذ شهر رمضان الماضي ، ما يعرضه للتلاشي ودون استنفاد الأغراض التي وضع من أجلها ، مما يزيد من معانات المقدمين والشيوخ  خاصة انهم يعتبرون العمود الفقري للسلطة ، نظرا للمسؤوليات الجسام التي تلقى على عاتقهم، وما يتعرضون له من المخاطر التي يواجهونها أثناء أداء مهامهم طيلة اليوم ولقد ظلت هذه الفئة محرومة من الحقوق المسكوت عنها منذ عقود إذ كانت مجرد آلة لتنفيذ التعليمات ولا يحق لها أن تعبر عما تحس به من حيف وتهميش، مقارنة مع فئات أخرى من رجال السلطة.

وجدير بالذكر أنه بدأ مؤخرا الاهتمام بهذه الفئة بعد أن انتظم معظمهم  تنسيقية عبر ربوع التراب الوطني ، وتقدموا بمطالب تحقق البعض منها ، كالزيادة في أجور الشيوخ المقدمين والعريفات التي تتراوح بين 27% و 85%، مع تعويضات جديدة للمعنيين بخصوص المهام والتمثيل والتجوال ، كما تم تسوية وضعية 1792 عونا قرويا يعملون بالوسط الحضري، و توزيع ما مجموعه 12050 هاتفا على هؤلاء الأعوان تيسيرا لمهامهم إضافة إلى 4921 دراجة نارية في نفس السياق .

لكن مرت مناسبات دون أن توزع هذه الدراجات النارية ، مما اثار سخطا لدى أعوان السلطة ، ويطالبون بالإسراع في تسوية الأمر في أقرب الآجال.

تيزنيت 24

2013-09-21 2013-09-21
أحداث سوس