عملية تسليم السلط ببلدية أيت ملول بين رئيس المجلس الحالي والسابق

آخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 9:15 مساءً
2015 09 30
2015 09 30
عملية تسليم السلط ببلدية أيت ملول بين رئيس المجلس الحالي والسابق

منير الكويري / أحداث سوس. تم مساء هذا اليوم الأربعاء 30 شتنبر 2015 ، في مقر المجلس الجماعي لأيت ملول بمكتب رئاسة المجلس البلدي عملية تسليم السلط بين الرئيس السابق المنتهية ولايته الحسين اضرضور والرئيس الحالي الحسين العسري، وقد استوفت العملية القانونية زهاء ساعة ونصف بحضور الرئيس الحالي ونوابه والرئيس السابق وباشا المدينة في جلسة مغلقة مما تعذر على الصحافة بمواكبة العملية عن قرب وعلمنا من مصادرنا المقربة انه تم التوقيع بتحفظ على السجل الجماعي المقدم في عملية تسليم السلط والدي يضم حسابات وبيانات المجلس ودلك بافتحاص ومراجعة مختلف الوثائق الإدارية المتعلقة سواء بالموارد البشرية او مالية أو ذات صلة بأملاك الجماعة سواء العقارية أو الآليات والعربات وأيضا افتحاص كل الاتفاقيات المبرمة والمنازعات القضائية والوثائق المتعلقة بالحالة المدنية وسجلات تصحيح الإمضاء ومحاضر مداولات المجلس وبانتهاء هده العملية تم التحاق كل الحضور بقاعة الاجتماعات ببهو البلدية واخص بالذكر رؤساء الأقسام وموظفي البلدية وبعض المنابر الإعلامية

Affichage de photo raiss raiss.jpg en cours...

وقد تخلل هدا الحفل كلمة تقديمية من طرف إطار جماعي السيد علي بكاس نيابة عن موظفي بلدية ايت ملول بتقديمه التهاني للرئيس الحالي ومتمنياته بالتوفيق، والنجاح للرئيس السابق في مسيرته المهنية وان يساهم في تنمية المدينة حسب الطرق المتاحة باستثمار تجربته في مجال التدبير المؤسساتي إضافة بان تتضافر الجهود بين السلطات المحلية والإقليمية والمجلس المنتخب من اجل تنزيل مقتضيات القانون التنظيمي 13 و 14 كما أخد رئيس المجلس السابق كلمته وذلك بالشكر كل من الموظفين والفريق السياسي الحالي بمتمنياته بالتوفيق في عمله التدبيري وبأن قرار المواطنين يحترم وبأنهم يؤمنون بالملموس وبان لكل بــــداية نهاية وبان تجــــربته التدبيــــرية رهن إشــــارة المجـــلس الحالي وبان العمــــل الجماعي هوc’est une travaille des équipes وأخذ قلــــيل من الــوقت حتى يتــــسنى معرفـــة كل الأمــور وفي النهاية تمنى بأن تكون مدينة ايت ملول في أحسن ما نريده . وبعده تناول الكلمة الرئيس الحالي السيد الحسين العسري كلمة الشكر في حق الرئيس السابق وبأنه بروح رياضية كان من أول المهنئين وقد تفاجأ في الحقيقة ،و في هذا الصدد قال الرئيس الحالي لقد جئنا من أجل تدبير تشاركي مع كل الفعاليات ولن يكون فردانيا ، فتعاملنا مع المجتمع المدني والفعاليات السياسية ومع كل حساسيات على قدم المساواة ونوه بالموظفين على أنهم إخوان وعلى أننا مع المصلحة العامة لخدمة المواطن ،و في الختام تم شكر جميع الحضور .

رابط مختصر