أزيد من 10 جمعية بحي تدارت أنزا تطلق بيان اثر اعتداء على الطفلة ”آية”

آخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 9:34 مساءً
2015 10 01
2015 10 01
أزيد من 10 جمعية بحي تدارت أنزا تطلق بيان اثر اعتداء على الطفلة ”آية”

توصلت جريدة أحداث سوس الإلكترونية ببيان إلى الرأي العام وقعت عليه 15 جمعية بحي تدارت أنزا – اكادير، وهذا نصه: 

على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له التلميذة اية نايم مؤخرا على يد أحد أساتذتها بالمدرسة الابتدائية علال بن عبد الله وهو سلوك خلف موجة من الاستياء والاستنكار الشديد لمختلف الفعاليات وهيئات المجتمع المدني والحقوقي على المستوى المحلي والوطني ، مما ساهم في سخط الاباء وامهات التلاميذ والتلميذات في أن انتقال رجل تعليم من مربي الأطفال بمؤسسة تعليمية تربوية إلى جلاد يعنف طفلة بريئة لم تقدر على مواجهة عنف وسلطة مربي أجيال الغد . فعاليات المجتمع المدني والحقوقي أخدت المبادرة في زيارة التلميذة اية نايم ووالدتها ومؤزرتهما بعد توصلها مباشرة بشهادة طبية للطفلة تتبث مدة العجز 15 يوم وذلك قصد الرفع من المستوى المعنوي والنفسي للتلميذة وإخراجها من حالة الاكتئاب التي تعيشها بعد تعرضها للاعتداء الشنيع من طرف أستاذها ، والعمل على زيارة مدير المؤسسة التعليمية للتلميذة لاستجلاء حقيقة الاعتداء ، قبل ان تتحول الزيارة إلى احتجاز فعاليات المجتمع المدني والحقوقي من قبل الإدارة التربوية في إغلاق باب المؤسسة التعليمية وهجوم هيئة التدريس على والدة التلميذة ومحاولة الاعتداء على ممثلي المجتمع المدني ونعثه بأقدح الأوصاف والكلام النابي إلى أن تدخلت السلطات الأمنية وفك الحصار. . وأمام هذه الأوضاع اللاتربوية والغير المسؤولة للإدارة التربوية وهيئة التدريس بالمؤسسة التعليمية في حق فعاليات الجمعوية بالمنطقة ، ومحاولة إسكات صوتها في قضايا المرافعة والدفاع عن الطفولة المغربية وتبني ملف الاعتداء على التلميذة نسجل ما يلي :

ــ الإدانة الشديدة والقوية في ممارسة الاعتداء وتعنيف التلميذة اية نايم على يد استاذها بالمؤسسة التعليمية علال بن عبد الله ــ نستنكر الترهيب ومحاولة اعتداء بعض الاساتذة بالمؤسسة التعليمية على فعاليات المجتمع المدني بإقحام سلطة القضاء في اتجاه عدم الترافع والدفاع عن ملف التلميذة ــ مطالبة وزارة التربية الوطنية إيفاد لجنة مركزية وفتح تحقيق في حادث الاعتداء الجسدي على التلميذة اية نايم ــ مناشدة نائب وزارة التربية الوطنية وعامل الإقليم بالتدخل العاجل في إيجاد حل لمشكل الطفلة و الرفع من المعنويات النفسية للثلميذة و الحفاظ على كرامتها و حقوقها ــ دعوة جمعيات آباء وأمهات التلاميذ والتلميذات عقد لقاءات مع اولياء التلاميذ والثلميذات حول ملف الاعتداءات الجسدية بالمؤسسات التعليمية .

رابط مختصر