فرع المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية يدين بقوة الموقف اللامسؤول للحكومة السويدية من الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 8:44 صباحًا
فرع المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية يدين بقوة الموقف اللامسؤول للحكومة السويدية من الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

جاء في بلاغ المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية أنه على إثر القرار ﺍﻟﻣﺆﺳﻒ الذي تعتزم الحكومة السويدية إتخاذه بشكل يؤثر في العمق على قضيتنا العادلة، ويضر بمصلحتنا الوطنية؛ فإن المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية، كمنظمة جمعوية تولي إهتماما كبيرا بقضية الصحراء المغربية، يدين بشدة هذا التصرف اللامسؤول، والذي يعتبره باطلا ولا أساس له من الصحة. كما أنه ﻴﻔﺴﺪ ﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ، ﻭﻟﻦ ﻳﻜﻮﻥ من السهل إعادتها إلى طبيعتها على الأقل ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻯ ﺍﻟﻘﺮﻳﺐ. كما أن المرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية بجميع أطيافه داخل وخارج المغرب متمسك بالوحدة الترابية للملكة المغربية، ويعتبرها من بين أولوياته. هذا، ويعبر مكتب الجديدة للمرصد الدولي للإعلام والدبلوماسية الموازية عن إدانته القوية للموقف اللامسؤول للحكومة السويدية الرامي إلى المس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية عبر التشكيك في مغربية الصحراء، القضية الوطنية الأولى لدى المغاربة قاطبة. كما نقول لأعداء وحدتنا الترابية أن المغرب في صحرائه، والصحراء في مغربها. وشعارنا الدائم : الله / الوطن / الملك. عبد العالي نجاح رئيس مكتب المرصد بالجديدة

2015-10-06 2015-10-06
أحداث سوس