رداءة طريق “طرفاية طانطان” تخلّف مصابين

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 9:40 مساءً
رداءة طريق “طرفاية طانطان” تخلّف مصابين

أصيب أربعة أشخاص بجروح، مساء اليوم السبت، اثنان منهم إصاباتهم خطيرة، في حادثة سير وقعت بالقرب من منطقة “الواد الواعر”، على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين كلميم والعيون، حيث جرى نقل الضحايا إلى المستشفى الإقليمي، الحسن الثاني، بطانطان، لتلقي العلاجات الضرورية. وأفاد مصدر من السلطة المحلية  بأن الحادثة وقعت على إثر انقلاب سيارة رباعية الدفع كانت متجهة إلى مدينة العيون، وعلى متنها أربعة شبان، مشيرا إلى أن عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية حلت بالمكان، القصي ب75 كلم جنوب مدينة طانطان، لإسعاف المصابين وفتح تحقيق في الواقعة. وفي السياق نفسه، أكد أعضاء من الفرع المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بأخفنير، كانوا متواجدين بمكان النازلة، ضمن تصريح للجريدة، أن أسباب الحادثة تعود إلى ضعف البنية التحتية على مستوى الطريق الرابطة بين طانطان وأخفنير، مشيرين إلى أن المقطع الطرقي المذكور مليء بالحفر ويشكل خطرا على السائقين، حيث سبق أن خلف العديد من الحوادث نظرا لضيقه ورداءته. وأضاف المصدر أن “آخر مثال على تردي الطريق هو الحادثة التي وقعت الشهر المنصرم التي كادت تودي بحياة طفل بريء، لولا تدخل إحدى المروحيات لنقله من طانطان إلى العيون، حيث كانت بعض الحفر، الموجودة بالطريق وبقارعتها، من مسببات الحادثة التي أدت إلى انحراف السيارة وانقلابها لأمتار عن مكان وقوعها”.

2015-10-10 2015-10-10
أحداث سوس