قيوح: هذا ما سأعمل على تحقيقه اذا ما انتخبت على رأس مجلس المستشارين

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 10 أكتوبر 2015 - 9:50 مساءً
قيوح: هذا ما سأعمل على تحقيقه اذا ما انتخبت على رأس مجلس المستشارين

أكد السيد عبد الصمد قيوح، القيادي في حزب الاستقلال، و وزير الصناعة التقليدية في النسخة الأولى لحكومة بنكيران، على أنه عازم على تغيير مجموعة من الأمور في قلب مجلس المستشارين، اذا ما تم انتخابه رئيسا لها، مؤكدا على أن ما تضمنه الخطاب الملكي الأخير، يعكس بصورة واضحة ما أصبح من الضروري نهجه من أجل الرقي بهذه المؤسسة الى تطلعات المواطنين المغاربة، و جعلها تخدم بالدرجة الأولى الوطن و المواطن، بكل نكران للذات و بعيدا عن الحوارات الثنائية الجوفاء.

و أشار قيوح من خلال اتصال هاتفي، الى أن انتخابه كرئيس للغرفة الثانية، سيجعله يعمل على تغيير الصورة النمطية لها اتجاه المواطنين، و ذلك بغية جعل مجلس المستشارين أكثر انفتاحا على المجتمع، و أكثر وضوحا معه، كما أوضح المتحدث، أنه سيحاول أن يجعل تشكيل الفرق داخل هذه المؤسسة، انطلاقا من خمسة أعضاء، و ذلك بغية فتح مجالات للنقاش المفيد و لتنويع المواضيع المتداولة.

يذكر أن عبد الصمد قيوح، بات الأوفر حظا من أجل الظفر برئاسة مجلس المستشارين، و ذلك بعدما تمت تزكيته بالإجماع من طرف حزب الاستقلال من أجل الترشح لهذا الغرض، حيث سبق لمصادرنا داخل حزب علال الفاسي، أن أكدت على أن ترشيح قيوح جاء بعد أجماع كبير لقيادات الحزب، و التي ارتأت أن هذا الأخير يستحق أن يمثل حزبها في هذا الصدد، لما يتمتع به من خصال تكمن في لباقته و حسن أخلاقه، بالإضافة الى الاحترام الذي يحظى به من طرف مختلف الفرقاء السياسيين.

عادل قرموطي

2015-10-10
أحداث سوس