أزبال ونفايات تستقبل تلامذة مدرسة السلام بأكاديركل صباح.

آخر تحديث : الإثنين 12 أكتوبر 2015 - 10:59 صباحًا
2015 10 12
2015 10 12
أزبال ونفايات تستقبل تلامذة مدرسة السلام بأكاديركل صباح.

أضحت مدرسة السلام بأكادير مطرح للنفايات بعدما أحاطت الأزبال المتناثرة من بقايا الأزبال التي يخلفها الباعة المتجولون من بقايا الخضر. مشهد يتكرر كل صباح،بحيث يجد التلاميذ المتمدرسين و الأطر التعليمية العاملة بالمدرسة معاناة يومية مع الروائح الكريهة دون أن يحرك ذلك ساكنا لدى السلطات المسؤولة التي اختارت أن تلعب دور المتفرج على هذا الوضع الشاذ رغم أنه يتكرر كل صباح ؛ و تساءل العاملون بالمؤسسة كيف يمكنهم أن يعلموا الأطفال أن النظافة من الإيمان وهم يرون كل هذه الأزبال في محيط مدرستهم. وهذا و يضطر التلاميذ الصغار إلى المرور فوق أكوام النفايات المتراكمة بمدخل المدرسة قصد الوصول إلى حجرات الدرس، و هو ما يجعل خطر الإصابة بالأمراض الجلدية و التنفسية يهدد صحتهم بفعل مئات الكيلوغرامات من الأزبال من بقايا الخضر التى تطرها العربات المدفوعة.

ابخاسن يعقوب

رابط مختصر