إنطلاق الدراسة بملحقة أيت ملول في أجواء عادية ومريحة

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2015 - 1:16 مساءً
إنطلاق الدراسة بملحقة  أيت ملول في أجواء عادية ومريحة

إبراهيم أزكلو

واكبت الجريدة أشغال اليوم الأول للدراسة الجامعية بملحقة أيت ملول جامعة ابن زهر والتي خلصت الى كون اليوم الأول مر في أجواء عادية ومريحة وقد عرفت الطريق الوطنية رقم 10 حركة مستمرة طيلة اليوم كما جند مجموعة من رجال الأمن والسلطات المحلية لتنظيم عملية المرور على مدخل الملحقة بحكم وجودها بجانب الطريق الوطنية الرابطة بين أيت ملول وتارودانت ،كما حضر إلى الملحقة عمر حلي رئيس الجامعة لمتابعة أشغال اليوم الدراسي الأول بذات الملحقة . ووفق مصدر مطلع فإن أكثر من 36 أستاذا جامعيا قد حضروا في اليوم الأول كما تم وضع 23استاذا آخر في الاحتياط تحسبا لأي طارئ أ وظرف قاهر كم نم وضع أطر إدارية رهن إشارة الطلبة من أجل الإرشادات . هذا وعبر أغلبية الطلبة من خلال صفحات الفايسبوك-صفحة خاصة بطلبة الملحقة- كونهم مرتاحين داخل الملحقة مؤكدين أن الملحقة ذو معايير دولية والذي يتجلى في نوع المدرجات وما تحتويه على حسب تعبير بعض الطلبة. وفي ذات السياق تطرح الجريدة مجموعة من التساؤلات تخص ما يعانيه الطلبة جراء الارتفاع الصاروخي لكراء الغرف بحي أزرو إذ وصلت وجيبة كراء غرفة واحدة أشبه بقبر إلى 1100.00 درهم شهريا ذون احتساب الماء والكهرباء مما يستدعي لزوم تدخل الجهات المختصة لتقنين وتنظيم عملية كراء الشقق والغرف كما أن السنة المقبلة ستكون أكثر غلاء من هذه السنة من حيث الكراء. كما تطرح الجريدة الخصاص المرتبط بمرفقين عامين وهما الملحقة الإدارية الثالثة والدائرة الأمنية اللذان يعانيان من الخصاص من جهة اللوجسيتيك والموارد البشرية من قبل وكيف سيكون الأمر بعد افتتاح الملحقة المذكورة تتساءل الجريدة

2015-10-13 2015-10-13
أحداث سوس