رئيس بلدية أكادير يشن حملة على اللوحات الإشهارية

أحداث سوسآخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 6:23 صباحًا
رئيس بلدية أكادير يشن حملة على اللوحات الإشهارية

قامت مصالح بلدية أكادير خلال الأسبوع الجاري بشن حملة إزالة جميع اللوحات الإشهارية المنتشرة في شوارع مدينة أكادير” حي السلام، الهدى، بنسركاو، ليراك بوركان ووسط المدينة”.

وكشفت مصادر مطلعة أن العمدة الجديد لأكادير صالح المالوكي وأغلبيته من المجلس وكلها تنتمي لحزب البيجيدي، قد عقدوا اجتماع مؤخرا للتداول في القرار والإجماع على شن حملة للوحات العشوائية وهو ما انطلق العمل به مند بداية الأسبوع الجاري بإزالة اللوحات الإعلانية العشوائية المشوهة لجميع الشوارع الرئيسية والفرعية التي انشرت في عهد تسيير الاتحادي طارق القباج .

لوحات أصبحت تهيمن على واجهات الشوارع بأحجام ومقاسات مختلفة، وفي ذات السياق كشفت مصادرنا أن العمدة الجديد وقراره الذي إستهذف به صغار التجاروأصحاب المقاهي ونوادي الأنترنت لم يقابله أي تحرك مماثل تجاه مراكزتيجارية من قبيل لوحات إشهارية نصبت منذ سنوات فوق سوق السمك التابع لمجلس جهة سوس ماسة درعة ، علما أن المجلس البلدي السابق لم يقم بالترخيص لهذه اللوحات الإشهارية نظرا لاستحالة وضعها فوق مكان تابع لمؤسسة منتخبة بسبب غياب فصول في ميزانية التسيير تتحدث عن هذه واجبات كراء نصب لوحات إشهارية. وبالمقابل، فهذه اللوحات الأربع تتجدد باستمرار وتحمل اشهارشركات كبرى، فمن يستخلص واجبات جراء كراء هذه اللوحات الإشهارية العشوائية؟.

ع اللطيف بركة

2015-10-17 2015-10-17
أحداث سوس