حالة إنسانية بدوار أولاد فارقوا جماعة لبخاتي بإقليم آسفي تستنجد بجلالة الملك.

آخر تحديث : السبت 17 أكتوبر 2015 - 7:26 مساءً
2015 10 17
2015 10 17
حالة إنسانية بدوار أولاد فارقوا جماعة لبخاتي بإقليم آسفي تستنجد بجلالة الملك.

أشرف كانسي – أحداث سوس 

بكل أسى شديد عاينت جريدة أحداث سوس الإلكترونية أحد العائلات الغير المكلومات بدوار أولاد فارقوا بإقليم آسفي، تعيش أبشع الفقر في هذا المغرب العميق الذي لم ينعم بعد مثل هؤلاء من حقهم من العيش الكريم والكرامة والطمأنينة، وبعد دخول إلى منزل تقطنه الأم وفلذات أكبادها الثلاثة الذين فقدوا الزوج المعين لهم منذ بدايات المسيرة الخضراء وبعدها أصبحوا يعيشون الذل تحت سقف لم تتوفر فيه شروط العيش رغم وجود جمعيات في تلك المنطقة التي همشتها ولم تعترف بمعاناتها اليومية والتي مع الأسف الشديد لم تطالب بهبات ملكية ولا رخصا للمقالع الرمالية بل تطالب بتوفير لقمة العيش لأولادها الثلاثة وهم من ذوي الإحتياجات الخاصة (معاقين) غير قادرين عن العمل. ويتحركون عبر كراسي متحركة بحثا عن لقمة العيش عن طريق السعي للمارة بتلك الأزقة. ومن خلال الجريدة تطالب تلك الفئات المقصية من المجتمع الضمائر الحية بإنقاذها من التهميش والمعاناة اليومية كما تناشد من جلالة الملك محمد السادس بالتدخل الفوري لمساعدتها إجتماعيا. وللمزيد من المعلومات يرجى الإتصال بالسيد المكلف بالتواصل: _ عبد الله العيادي 0673774741

ترقبوا فيديو خاص بهذه الحالة الإجتماعية في الأيام القليلة المقبلة … 

رابط مختصر