إعتداء جسدي على ممرضة بالمستشفى الإقليمي أسا الزاك‎

آخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 5:12 مساءً
2015 10 19
2015 10 19
إعتداء جسدي على ممرضة بالمستشفى الإقليمي أسا الزاك‎

تعرضت الممرضة بقسم الولادة “إ.ب” لإعتداء جسدي يوم 18/10/2015 على الساعة 12 ليلا أثناء تأديتها لواجبها بمصلحة الولادة بواسطة سلاح أبيض على يد شخص مجهول قام بالتسلل للمصلحة ليقوم بجرمه على طريقة المافيات. الإعتداء إستوجب نقل الممرضة الضحية إلى قسم المستعجلات لتقطيب جرحها وسط هلع جميع الأطر الصحية العاملة بالمستشفى والتي أبانت عن إستيائها من الوضع الغير الآمن بالمستشفى والذي يوثر بالسلب على نفسية و مردودية العاملين في ظل الفراغ الإداري الذي يعرفه الإقليم و تماطل المسؤولين .

الضحية أعلاه كاتبة إقليمية للكنفدرالية الديمقراطية للشغل الشيء الذي يدفع للتساؤل عن خلفيات هذا الإعتداء و الجهات التي تقف وراءه خصوصا في ظل الإحتقان الذي يعرفه المستشفى الإقليمي والأوضاع الإدارية المزرية التي يتخبط فيها والتي تشكل حصيلة تراكمات لصراعات و ماض مهني حافل بالفساد و تحالفات مع المخزن نهجا لسياسة رابح رابح في منطقة سياسيا معروفة بحساسيتها الشيء الذي يجعل الشغيلة الصحية العاملة بالمستشفى الإقليمي خاصة و بالمؤسسات الصحية الأخرى بالإقليم بشكل عام بين سندان تعاطي المخزن سياسيا مع الأوضاع بالمنطقة و مطرقة رموز الفساد المافيوزية المسيرة للشأن الصحي .

الشغيلة الصحية العاملة بالمستشفى الإقليمي منذ وقوع الجريمة تعيش وسط حيرة وهلع يصعب معه تأدية مهامهم داخل الأقسام التي يشتغلون بها فالإحساس بالأمان مفقود في هذا الصدد قامت الشغيلة بوقفة تضامنية مع الإطار الضحية أعلاه و إستنكارا للأوضاع المقلقة جدا التي يشتغلون بها .

في ظل هذه المعطيات فإن الأمر يستوجب تدخلا على أعلى مستوى لتطمئن الشغيلة الصحية لحال أمرها .

رابط مختصر