على نهج علال القادوس، مستشاران ببلدية أيت ملول يحاولان تصفية بالوعة للصرف الصحي

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 5:21 مساءً
على نهج علال القادوس، مستشاران ببلدية أيت ملول يحاولان تصفية بالوعة للصرف الصحي

ظهر مستشاران عن حزب العدالة والتنمية ببلدية أيت ملول وهما يحاولان تصفية بالوعة للصرف الصحي وإزالة الأحجار والعوالق ليسمحا للمياه بالجريان، إثر التساقطات المطرية الأخيرة التي همت المنطقة. الصورة التي نشرت على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » حظيت بتفاعل قوي وجرت مشاركتها على نطاق واسع كما خلفت العديد من ردود الفعل المتباينة بين مؤيد لهذا السلوك » المواطن » وبين رافض له معتبرا أن هذا الأمر لا يدخل ضمن اختصاصات المستشارين. وعلق أحدهم مستحسنا هذا السلوك قائلا: « فرق كبير بين من همه الشعب وراحة الشعب وخدمة الشعب، وبين من هدفه الاغتناء على ظهر الشعب واستغلال الشعب والضحك على الشعب..ببساطة فرق كبير بين منتخبي البيجيدي وباقي الأحزاب..الصورة لمستشاري العدالة والتنمية بأيت ملول…رفعوا السقف عاليا ». فيما رأى ناشط فيسبوكي آخر أن » راه مابغيناش مستشارين كايسرحو لقوادس ويديرو التصاور فالفايسبوك لأن هاداك ماشي دورهم .. بغينا مستشارين كايحاسبو شركات التدبير المفوض وكايوقفو عليهم باش يديرو خدمتهم كما يجب ». إلى ذلك، شبه بعض نشطاء الفسيبوك المستشارين بـ « علال القادوس » الشخصية « الخارقة » التي حققت شهرة واسعة بالفايسبوك، بعدما تمكنت من إنقاذ حي المسيرة بمدينة الرباط الذي تحول إلى شبه نهر جار على إثر التساقطات المطرية التي عرفتها المملكة العام الماضي.

2015-10-19 2015-10-19
أحداث سوس