بيان توضيحي بخصوص الحالة الصحية للفنان الرايس أحمد أمنتاك

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 - 10:36 صباحًا
بيان توضيحي بخصوص الحالة الصحية للفنان الرايس أحمد أمنتاك

تطرقت مجموعة من المنابر الإعلامية بمختلف أشكالها مؤخرا للحالة الصحية للفنان الرايس أحمد أمنتاك وكان أغلبها مجانبا للحقيقة، وللتوضيح إرتأينا في جمعية تاليلت للمساعدة الطبية للفنانين أن ننشر هذا البيان تنويرا للرأي العام. * تتكفل جمعية تاليلت للمساعدة الطبية للفنانين سنويا ومنذ سنة 2011 بأداء واجب انخراط الفنان أحمد رايسي المعروف بالرايس أحمد أمنتاك وحرمه في التعاضدية الوطنية للفنانين، والمعلوم أن التعاضدية الوطنية للفنانين تتكفل بتغطية % 80 من مصاريف علاج المنخرطين بها. * مباشرة بعد علمنا بخبر مرض الرايس أحمد أمنتاك قام السيد رئيس الجمعية والسيد الكاتب العام بزيارة الفنان بمنزله والوقوف على وضعه الصحي، حيث تم نقله إلى مصحة خاصة وتلقى الفحوصات والعلاجات الطبية الضرورية ومكت بالعيادة مدة 6 أيام مرفوقا بزوجته، وغادر المصحة بعد تحسن حالته ولم يؤدي ولو سنتيما واحدا حيث تكفلت جمعية تاليلت للمساعدة الطبية للفنانين بـ %20 من المصاريف فيما تكفلت التعاضدية الوطنية للفنانين بـ %80 بحكم أنه منخرط بها. * الفنان أحمد أمنتاك لايعاني من أي مرض يستوجب البقاء بالمصحة، مايعاني منه هو من مخلفات الشيخوخة بحكم كبر سنه حسب تصريح الأطباء المختصين الذين شخصوا حالته الصحية وسهروا على علاجه. * إننا في جمعية تاليلت نولي عناية خاصة لهذا الفنان وغيره من الفنانين الرموز فيما يخص الجانب الصحي حيث أن الجمعية تتكفل سنويا بأداء واجب الانخراط في التعاضدية الوطنية للفنانين لفائدة أزيد من 100 فنان وفنانة، بالإضافة إلى متابعة سير ملفاتهم والحالة الصحية للعديد منهم. * نستغرب من تغييب الحقائق مثل هاته واستغلال صورة الفنان لأغراض أخرى. * تؤكد جمعية تاليلت للمساعدة الطبية للفنانين أنه لم يسبق أن رفضت الوقوف إلى جانب أي فنان، وتعلن أن باب الجمعية مفتوح للمساعدة الطبية لجميع الفنانين بدون استثناء. * إن تأسيس الجمعية جاء حفاضا على كرامة الفنان ومكانته في المجتمع لذلك لم يسبق لها أن قامت بإشهار أعمالها الإجتماعية والتصريح بأسماء الفنانين المستفيدين منها.

عن المكتب الرئيس : الدكتور محمد هيو

2015-10-20
أحداث سوس