عـــــــــــــــــــــــــــــــاجل: إستدعاء عامل إقليم أسا إلى وزارة الداخلية على خلفية الأحداث الأخيرة

أحداث سوسآخر تحديث : الخميس 26 سبتمبر 2013 - 3:59 مساءً
عـــــــــــــــــــــــــــــــاجل: إستدعاء عامل إقليم أسا إلى وزارة الداخلية على خلفية الأحداث الأخيرة

عادل قرموطي

توصلت هبة بريس بخبر من مصادر متطابقة يفيد أن وزارة الداخلية أستدعت عامل إقليم أسا بسبب الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة أسا مؤخرا، وذلك على إثر نزاع نشب بين قبيلتي أيتوسى و أيت إبراهيم على توزيع أراضي الجموع، حيث إظطرت قبيلة أيتوسى لتشييد مخيم ضواحي مدينة أسا إحتجاجا منها على حرمانها مما إدعت أنها أراضي تقع تحت نفودها الترابي و لديها وثائق تتبث صحة هذا الكلام.

ولم تستبعد ذات المصادر أن يتم إعفاء عامل إقليم أسا من مهامه بسبب ما أسمته “إرتجالية” في التعامل مع الأحداث السالفة الذكر، حيث أكدت على أن عامل الإقليم أساء التعامل مع هاته الأحداث الشيء الذي جعل الأمور أكثر تعقيدا، إلى أن وصل لهيبها إلى مختلف الأقاليم الجنوبية للمملكة، مشيرة إلى أن عامل إقليم أسا هو من ورط وزير الداخلية في تصريحات صحفية تبين من بعد أنها مغلوطة حيث صرح السيد محند العنصر أن المرحوم رشيد الشين لا ينتمي لقبيلة أيتوسى و هو الشيء الذي تفنده نسخة من رسم ولادة المرحوم و التي حصلت هبة بريس بنسخة منها.

وفي إتصال هاتفي لأفراد من الوحدات 23 و 57 و 83 للتدخل السريع التابعة للقوات المساعدة أكدوا على أن عامل إقليم أسا لم يكن في المستوى المطلوب في تعامله مع قوات المحافظة على النظام، مشيرين إلى أنه تركهم في شوارع مدينة أسا و ضواحيها تحت رحمة الحجارة و دون أن يكلف مصالحه بتزويدهم حتى بالماء الشروب، كما عبروا عن شكرهم للقائد الجهوي للقوات المساعدة الكولونيل حفيظ الوردي الذي أبلى البلاء الحسن و كان مضربا للمثل في الصبر و الحكمة و التبصر بعدما إنتقل من مدينة كلميم إلى مدينة أسا لمؤازرتهم و توجيههم.

وأشارت مصادرنا بمدينة أسا إلى أن ساكنة مدينة أسا من أصحاب المنازل التي يكتريها أفراد القوات العمومية بدأت منذ أيام ممارسة إرهاصات عليهم، وذلك بمطالبتهم إخلاء هاته المنازل بالقوة، ردا على تدخل قوات المحافظة على النظام خلال الأحداث الأخيرة.

2013-09-26 2013-09-26
أحداث سوس