بعد الأطباء، الأساتذة يستعدون للإحتجاج بإنزكان

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 26 أكتوبر 2015 - 3:38 مساءً
بعد الأطباء، الأساتذة يستعدون للإحتجاج بإنزكان

دوقرن يوسف علمت الجريدة من مصادر مطلعة، عن عزم الأساتذة المتدربين بالمركز الجهوي لمهن التربية الوطنية والتكوين المهني بإنزكان ، الدخول في أشكال احتجاجية تصعيدية ضد مرسومين للوزارة الوصية، في الأسابيع المقبلة. وجاء عزم الاساتذة المتدربين، بعد نقاش دار بينهم، بالمركز الجهوي لهمن التربية الوطنية والتكوين المهني، حول مرسومين وزاريين لبملختار، الاول تحت رقم 588-15-2 منظم لمباراة ولوج سلك الوظيفة العمومية بالقطاع، والذي يقضي بفصل التكوين عن التوظيف، والثاني يحمل عدد 589-15-2 بتخفيض المنحة الشهرية المخصصة للتكوين من 2450درهم إلى 1200 درهم. وتوصلت الجريدة ببيان تنديدي صادر عن الأساتذة المتدربين، يؤكدون فيه تشبتهم بحق التوظيف المباشر بعد التخرج دون قيد او شرط، وباسترجاع القيمة الحقيقية للمنحة وهي 2450 درهم. كما دعا الأساتذة من خلال نص البيان، زملائهم بالمراكز الجهوية الأخرى إلى التعبئة والتكتل استعدادا لما اسموه “بالمعارك القوية المقبلة”. وعلقت مصادر نقابية على الموضوع بالقول، “إن المرسومين يجهزان على حق الولوج الى الوظيفة العمومية، بضرورة إجراء مبارة أخرى غير مباراة التخرج من المراكز، خصوصا، وأن عدد المناصب المالية المخصصة للقطاع، لا يعادل عدد الناجحين في مباريات الولوج للمراكز الجهوية.”

2015-10-26
أحداث سوس