غليان في عصبة سوس لألعاب القوى

أحداث سوسآخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 10:24 مساءً
غليان في عصبة سوس لألعاب القوى

محمد بوسعيد

بعد المخاض العسير الذي شهدته عصبة سوس ماسة لألعاب القوى بين الأطراف المتنازعة عن قيادتها ،في السنوات السابقة وفصلت المحكمة الابتدائية بأكادير في ذاك الشأن ،تنفس الصعداء جل الأندية و الفروع المنضوية تحت لواء ذات العصبة ،بتولي علي الزركضي رئيسا لها . غير أنه ،لم يدم عن ذلك سنتين حتى طفى خلاف آخر حيث كولس الاعلان عن الجمع العام الأخير للموسم2016 -201 ، و المنعقد في نهاية الأسبوع الجاري .حيث لم يتم استدعاء بعض الأندية كفتح إنزكان ،تكوين ،تزنيت ،تارميكت ،الإخلاص و ايت ملول والتي يعتبر رئيسه عمر بوراس نائبا أولا لرئيس العصبة . هذا و انطلقت أشغال الجمع العام دون الاشارة في جدول الأعمال إلى تغيير الثلث حسب القوانين المعمول بها،فاحتدم النقاش بين الرئيس و الكاتب العام و مبعوث الجامعة لينسحب بذلك الرئيس علي الزركضي و نائبه الأول و أمين المال ،بدعوى عدم إدراج نقطة تغيير الثلث في جدول الأعمال . وبعد ذاك الانسحاب تمت المصادقة على التقرير الأدبي و المالي دون مراعاة النصاب القانوني .وفي تصريح لعمر بوراس ،اكد أن لائحة الحضور المعتمدة عليها في المصادقة على التقريرين تتنافى للقوانين و المواثيق المعمولة بها ،محملين المسؤولية التامة لمبعوث الجامعة الذي لم يكن محايدا بل كان منحازا لجهة الكاتب العام .مبرزا أن الحاضرين الآخرين تم تحريضهم على جمع عام استثنائي رغم توفرهم على صفة العضوية كما ينص عليه القانون . وهكذا التابعات تلاحق التابعات من جديد عصبة سوس ماسة لألعاب القوى ،لإدخالها مرة أخرى إلى ردهات المحاكم و الركوض ،إذا لم تتدخل الجهات المعنية و تفك شفرة هذا اللغز ..

2015-10-27 2015-10-27
أحداث سوس