الرئيس السابق لأولاد دحو يغلق أبواب دار الطالب بعد استقالته + صور

آخر تحديث : الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 - 11:05 مساءً
2015 10 27
2015 10 27
الرئيس السابق لأولاد دحو يغلق أبواب دار الطالب بعد استقالته + صور

أشرف كانسي – أحداث سوس

عرف المكتب المسير للجمعية الخيرية بأولاد دحو  اضطرابات تنظيمية منذ بداية الحملة الانتخابية الأخيرة وتحديدا يوم 18 غشت 2015 حيث جمع رئيس الجمعية المكتب المسير عن عجل لمناقشة استقالة الرئيس وقبولها خوفا من الطعن الانتخابي، وقد تمت المصادقة عليها بإجماع أعضاء المكتب وتم إخبار السلطة الإدارية ومندوب التعاون الوطني، وبعد أن وضعت المعركة الانتخابية أوزارها والسقوط المدوي للرئيس فيها، قام بتقديم طلب التراجع عن الاستقالة لمندوب التعاون الوطني مما يتنافي مع القانون الأساسي للجمعية وأقدم على عقد اجتماعين متتاليين لمناقشة هذه الوضعية، الأول بين أعضاء المكتب والثاني مع مندوب التعاون الوطني الذي عرض على أعضاء المكتب طلب التراجع عن استقالة الرئيس، وبعد نقاش وحفاظا على السير العام للجمعية خصوصا مع بداية الموسم الدراسي تم قبولها أغلبية الأعضاء.

وفي اليوم الموالي للاجتماع الثاني قدم خمسة أعضاء من أصل سبعة أعضاء استقالتهم بعد أن تبين لهم أن الوضعية القانونية غير سليمة، وبعد علم الرئيس بالاستقالات قام بالاتصال بهم للعدول عن الاستقالة لكن بدون جدوى مما دفع به إلى الدعوة لجمع عام استثنائي بتاريخ 10 أكتوبر 2015 على الساعة السابعة مساءا بدار الطالبة ورغم أن الاستداعاءات لم توجه للمنخرطين في الوقت القانوني إلا أن الحضور كان غير مسبوق ولم يشهد مثله أي جمع عام للجمعية منذ تأسيسها، وبعد علمه بحضور المنخرطين بكثافة وخوفا من عدم التصويت عليه لولاية رابعة اتصل بأحد المستخدمين وأمره بتعليق إعلان بباب المؤسسة يعلن فيه عن تأجيل الاجتماع إلى أجل لاحق ( دون تحديد هذا الأجل ) إلا أن المنخرطين أصروا على الدخول لقاعة الاجتماع ومناقشة أعضاء المكتب عن الوضعية التي آلت إليها الجمعية وسبب استقالتهم وبعد توضيح الوضعية التنظيمية للجمعية وأسباب استقالات ووسط سخط وتذمر المنخرطين عن عدم حضور الرئيس تم تشكيل لجينة للإشراف على تتمة أشغال الجمع العام وانتخاب مكتب جديد في مدة حددت في 15 يوما وبعد انتهاء المدة المتفق عليها من طرف الجمع العام وبتاريخ 25 أكتوبر 2015 على الساعة الخامسة مساءا حضر المنخرطين أعضاء الجمع العام مؤازرين بعون قضائي و ليتفاجأ الجميع بوجود سلاسل وأقفال بأبواب المؤسسة وبعد مطالبة الحارس بفتحها أخبرهم بأنه لايتوفر على المفاتيح وأن الرئيس المستقيل هو من قام بوضع السلاسل حتى لايتم عقد الجمع العام بداخل المؤسسة مما دفع ببعض الحاضرين إلى تكسير السلاسل وفتح الباب والدخول إلى القاعة ليتم عقد الجمع العام الاستثنائي في دورته الثانية وبعد مناقشة جميع الاستقالات تم قبولها بالإجماع وتم انتخاب مكتب جديد للجمعية على الشكل التالي: فاطمة بن الشريق : رئيسة عبد الرحمان السعيدي : نائبها رشيد الغبرة : امين المال السعيد العبيدي: نائبه مصطفى حمادي : كاتب عام محمد عابدين : نائبه يوسف اكسيم : مستشار للإشارة  فالجمع العام انعقد فى غياب السلطة وعدم قبولها بتسليم الاخبار من طرف العون القضائي.

وترقبوا تصريحات بعض أعضاء الجمعية وآباء نزلاء دار الطالب(ة) بالفيديو سيتم نشره قريبا على جريدة أحداث سوس الإلكترونية 

رابط مختصر