بيان

أحداث سوسآخر تحديث : الجمعة 27 سبتمبر 2013 - 2:50 مساءً
بيان

 على إثر الأحداث المؤلمة التي تشهدها منطقة أسا بعد إقدام القوات العمومية على تفكيك مخيم تيزيمي لقبيلة أيت  أوسى والاعتداء على بعض الأهالي يوم 23 شتنبر 2013 وماتبعه من أعمال عنف وأحداث أليمة اجتمعت الهيئات والفعاليات الموقعة أسفله بأكادير يوم 26 شتنبر 2013 وبعد دراسة متأنية للوضع بناء على ماتوفر لديها من معطيات تبين أن الأمر كان في بدايته يتعلق بخلاف  بين قبيلة أي أوسى و المجموعة القبلية أيت النص  ،  كان تدبيره وحله ممكنا في ظل رعاية السلطات الإقليمية لحوار من أجل ترسيم الحدود بين القبيلتين قبل ان يفاجأ الجميع بانفلات الأمور وتدخل القوات العمومية بشكل غير مبرر وعنيف وعليه نؤكد :

  • استنكارنا الشديد للاستعمال المفرط للقوة ضد المتظاهرين من المواطنين وندين قتل الشاب رشيد الشين ابن مدينة أسا من قبيلة أيت اوسى خلافا للرواية الرسمية الكاذبة  .
  • مطالبتنا بفتح تحقيق فوري وعاجل تحت إشراف رئاسة الحكومة ووزير العدل وإرجاع جثة الهالك وإعلان نتائج التحقيق ومعاقبة المتورطين .
  • نحمل الدولة مسؤوليتها في رعاية حوار جاد ومسؤول بين مختلف القبائل لحل مشكل الحدود وترسيمها .
  • نرفض كل أشكال العنف المتبادل والاعتداءات المتكررة على الممتلكات الخاصة او العمومية أيا كان المتسبب فيها وندعو الجميع الى تغليب لغة الحوار وضبط النفس
  • نؤكد أن المدخل لحل المشاكل التي تعرفها المنطقة لايمكن أن يكون من خلال المقاربات الامنية ومنطق معاقبة القبائل المعروفة تاريخيا بعطائها للوطن وولائها له والقطع مع كل أشكال الريع واعتماد مقاربة تنموية شاملة وحماية حقوق الإنسان .
2013-09-27 2013-09-27
أحداث سوس