تعيين الوالي العدوي: بين ترقب وتوجس البعض وآمال وانتظارات الكثيرين

آخر تحديث : الجمعة 30 أكتوبر 2015 - 10:07 صباحًا
2015 10 30
2015 10 30
تعيين الوالي العدوي: بين ترقب وتوجس البعض وآمال وانتظارات الكثيرين

لا حديث هذه الايام ،مباشرة بعد تعيين الوالي العدوي على رأس الجهة، الا عن مخاوف البعض من ظهور شكايات ستفتح بسببها بعض الملفات المتعلقة باستمرار الترامي على بعض البقع اغلبها ذات مساحات تقدر بالهكتارات يتم الاستيلاء عليها بطرق شتى من طرف جهات تتمتع بقدراتها الخارقة في تجاوز القانون والتحايل عليه من أجل الظفر بمساحات يتم تفويتها لأطراف أخرى لا تتوانى في استغلالها لولوج عالم الثراء الفاحش والسريع بعد إقامة مشاريع ومحلات تجارية وسكنية وأخرى سياحية. تخوف لم يأتي من فراغ تضيف ،جهات وهيآت محلية تداولت الموضوع الفترة الأخيرة،بل هي أصداء قادمة من جهة الغرب أكدت خبرة وصرامة الوالي العدوي في التعامل مع قضايا من هذا الحجم كللت بالتصدي والتعرض لملفات كبرى،هذا رغم ثقل وتدخل بعض الجهات النافذة التي اظطرت للتراجع عن ذلك بعد أن سخرت في السابق كل طاقاتها ونفوذها من أجل الاستحواذ ،في ظروف مشبوهة غير قانونية، على عقارات – منها تابعة للدولة – كانت ستضمن لأصحابها الكثير من الامتيازات وتذرعليهم الملايين بل الملايير من الدراهم. يشار ايضا ان هناك ترقب حذرهذه الايام من لدن العديد من الادارات والمؤسسات الخدماتية والاجتماعية والصحية… المتواجدة بالمنطقة ،خصوصا بعد انباء عن تحركات ميدانية مفاجئة عهدتها ساكنة الغرب في الوالي العدوي التي فاجأت اكثر من مرة مسؤولين داخل مؤسسات لم تسلم من غضبات سرعت بتدارك الكثير من الخلل المقرون غالبا بتراخي وإهمال تتمنى ساكنة اكاديربدورها القطع معه نهائيا بفضل هذه التحركات المنتظرة التي من شأنها أن تعطي نفسا جديدا بالمنطقة سيكون أكيد مقرون ببعض التغييرات التي ستشهدها بعض مناصب المسؤولية بولاية الجهة، ستخلق وبلا شك مناخا جديدا في التسيير وشكلا جديدا في التواصل وفي التدبير الأمثل للإدارة الترابية.‬ عبدالرحيم شبـاطــــي

رابط مختصر