بيان توضيحي للمجلس المحلي للشباب بيوكرى بخصوص برنامج ” حوار مفتوح ”

آخر تحديث : الجمعة 6 نوفمبر 2015 - 12:40 مساءً
2015 11 06
2015 11 06
بيان توضيحي للمجلس المحلي للشباب بيوكرى بخصوص برنامج ” حوار مفتوح ”

إستضاف برنامج “حوار مفتوح” الذي تبثه إداعة إف إم 24 عبر أثير الأنتيرنيت, بعض فعاليات المجتمع المدني من مدينة بيوكرى إضافة إلى بعض أعضاء اللجنة التحضيرية للمجلس المحلي للشباب بيوكرى لمناقشة موضوع “شباب مدينة بيوكرى وفكرة تأسيس المجلس المحلي للشباب ببيوكرى”. النقاش لم يكن صحيا ووردت فيه مجموعة من المغالطات والإتهامات للجنة التحضيرية سواء من بعض الحضور أو من المتدخلين عبر الهاتف, وهو الأمر الدي استلزم معه الأمر توضيح مجموعة من النقط : – أغلب المتدخلين شكروا اللجنة التحضيرية وثمنوا فكرة تأسيس المجلس المحلي للشباب بيوكرى – إتهام اللجنة التحضيرية بكونها ساهمت في إقصاء الشباب, وهو ما يخالف الواقع حيت عملت اللجنة التحضيرية على الإتصال بممجموعة من الشباب الفاعل بمدينة بيوكرى في كل الأحياء, أما إقصاء الشباب الدي تحدت عنه بعض المتدخلين فهو مرتبط بمجموعة من العوامل منها ما هو داتي متعلق بالشباب في حد ذاته ومنها ماهو موضوعي مرتبط بالوضعية الإجتماعية والإقتصادية العامة, وهو السياق و الإطار الدي عملت اللجنة التحضيري على توضيفه لصالح الشباب من خلال تأسيس مجلس محلي للشباب لخلق فضاء للحوار والنقاش الشبابي القائم على مبادئ الديمقراطية والمواطنة وتشجيع الشباب على المشاركة في تدبير الشأن العام المحلي. – إتهام أعضاء اللجنة التحضيرية بكونهم ينشطون في مجال الصحافة و الإعلام, وهو محمود ومرغوب فيه على اعتبار العمل الجبار والمتميز الدي يقوم به هؤلاء الشباب, إضافة إلى كون بعض أعضاء اللجنة التحضيرية بعيدين عن هدا المجال بل هم فاعلون جمعويون. – عملية الإعلان عن الجمع العام التأسيسي للمجلس المحلي للشباب تمت بواسطة وسائل التواصل الرقمي الحديث لما لهده الآلية من وقع إيجابي وسرعة في إيصال المعلومة, كاستعمال الجرائد الإلكترونية المحلية والإقليمية و الجهوية و كذا الإعلان عن الجمع العام التأسيسي عبر صفحة مدينة بيوكرى المستقلة والتي تحتضن أكتر من 11000 متابع. – تمرير مغالطة بكون الجمع العام التأسيسي للمجلس المحلي للشباب لم تحضر أشغاله سوى 50 شخصا وهو أمر مخالف للصواب, حيث أن لوائح الحضور الموقعة وصلت إلى حدود 93 شخصا, مع الإشارة إلى حضور أشخاص آخرين دون التوقيع في لائحة الحضور أو حتى كتابة الإسم. – إتهام اللجنة التحضيرية بكونها طبخت الأشغال, وهو أمر يتنافى مع الواقع, حيت تمت عملية الإنتخاب بحضور الفعاليات الشبابية بشكل حر وديمقراطي. – أشغال الجمع العام التأسيسي تمت فيه مناقشة مسودة الفانون الأساسي وخاصة الفصل 16 الدي الدي اعترضت عليه مجموعة من الفعاليات الشبابية, وهو ما استجابت له اللجنة التحضيرية, ليتم انتخاب الرئيس ونوابه بعد الترشح الحر والتصويت العلني المباشر. – إتهام أعضاء اللجنة التحضيرية بكونهم ينتمون إلى أحزاب سياسية بعينها, وأن المجلس يخدم مصالح أطراف سياسية معينة, وهو ما يتنافى مع الواقع حيت أن أعضاء اللجنة التحضيرية لايمارسون العمل السياسي بل دافعهم الوحيد هو غيرتهم وحبهم لمدينتهم ورغبتهم في المساهمة في تنميتها. – إعتراف بعض الفعاليات السياسية بكونها من ساهمت في خلق البلبلة و التشويش على أشغال الجمع العام التأسيسي للمجلس المحلي للشباب بيوكرى باستقطاب شباب غير مسؤول وطائش. – عدم حياد منشط البرنامج الدي انزاح لطرف دون الآخر وكال التهم للجنة التحضيرية في موقف غريب وبعيد عن أخلاق الصحافة و الإعلام, مع التمييز في إدراج المكالمات الهاتفية وقراءة الرسائل.

عن المجلس المحلي للشباب بيوكرى

رابط مختصر