بالصور: هكذا احتفلت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة انزكان بالذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة

آخر تحديث : السبت 7 نوفمبر 2015 - 5:23 مساءً
2015 11 07
2015 11 07
بالصور: هكذا احتفلت جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة انزكان بالذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة

الحسين ازطام – احداث سوس

صور بعدسة: بيلا محمد

شهد الملعب البلدي بانزكان يومه الجمعة 6 نونبر 2015 عرس رياضي بامتياز من تنظيم جمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي الجماعة الحضرية لانزكان إحتفالا بعيد المسيرة الخضراء المظفرة ، حيث تابعت مجموعة من الفعاليات الرياضية والجمعوية تنظيم مقابلة ودية بين فريق موظفي الجماعة الحضرية لإنزكان و فريق ممثلي الصحافة الجهوية ، في صورة التحم فيها الجميع تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة . هذا و عرفت هذه المقابلة تكريم حضور السيد رئيس المجلس البلدي لانزكان ” احمد ادراق ” ونائبه الثاني ” احمد ادوخراز ” إضافة إلى رئيس اللجنة المكلفة بالشؤون الإجتماعية والثقافية والرياضية “ابراهيم وشن ” ، وبعد انتهاء المقابلة التي عرفت تسجيل سبعة أهداف ثلاثة منها لفريق ممثلي الصحافة الجهوية ، تم الإنتقال مباشرة إلى تكريم وجوه رائدة في المجال الرياضي من قبيل السيد محمد أوزي المعروف بلقب ” الماط” والذي اختار أن يلج عالم كرة القدم وعمره 12 سنة وبالضبط في سنة 1970 حيث التحق بالفريق المحلي اتحاد كسيمة مسكينة ،ليظل وفيا لهذا الفريق مدة عشر سنوات ،قبل أن يقرر الرحيل إلى فريق مولودية مراكش سنة 1980 ليلعب بالقسم الوطني الأول مشرفا بذلك ساكنة إنزكان بطريقة لعبه وباجتهاده المستمر ، كما تجدر الإشارة إلى أن اللاعب محمد أوزي ” الماط” شغل أيضا منصب مدرب بعدة فرق نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : اتحاد فتح انزكان و الدفاع الحسني الرياضي السوسي ليحقق رفقتهم ألقابا عديدة ، وبعد كل هذه السنوات من الجد والعمل والعطاء للرياضة المحلية اختار أيضا أن يضع تجربته رهن إشارة الفرق الرياضية المحلية كمسير حيث شغل منصب أمين مال اتحاد فتح انزكان سابقا ورئيس مولودية الجرف حاليا . كما احتفل الجميع بتكريم الحاج ابراهيم ازيكي الذي ازداد سنة 1938، والذي كان نشيطا في مجموعة من المجالات خصوصا المجال الرياضي بفريق اتحاد كسيمة مسكينة حيث انتخب عضوا للمكتب المسير للفريق في أواخر شهر يوليوز من سنة 1970 ،ونظرا لإلمامه بالرياضة المحلية بالمدينة ولرغبته الشديدة في استمرار لعبة كرة القدم المحلية وتطورها فقد حظي بعد أربع سنوات من تسييره لفريق كسيمة مسكينة بشرف المساهمة في تأسيس فريق مولودية الجرف وبالضبط في سنة 1974 ، ليفوز بعد ذلك بكأس العرش في المقابلة النهائية التي جمعتهم بفريق تراست ، كما كانت له بصمته بانزكان في الجانب العملي حيث عمل موظفا لمدة 30 سنة بوزارة المالية بقباضة انزكان . لينتهي العرس الرياضي المنظم من طرف جمعية الأعمال الإجتماعية في جو أخوي ورياضي وفي صورة صفق لها الجميع متمنين إعادة تنظيم مثل هذه التظاهرات الرياضية لرد الإعتبار لمجموعة من الفعاليات الرياضية التي قدمت الشيء الكثير محليا وجهويا وحتى وطنيا .كعربون تقدير وامتنان وتشجيعا للأجيال الصاعدة .

ملاحظة : انتظروا الربورطاج بالصوت والصورة على جريدة أحداث سوس الإلكترونية بعد ساعات من الآن .

رابط مختصر