السلطات المحلية بقيادة سيدي بيبي وقفت عاجزة أمام البناء العشوائي و سماسرة العقار

أحداث سوسآخر تحديث : الإثنين 9 نوفمبر 2015 - 3:25 مساءً
السلطات المحلية بقيادة سيدي بيبي وقفت عاجزة أمام  البناء العشوائي و سماسرة العقار

توصلت جريدة أحداث سوس الإلكترونية ببيان من المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع اشتوكة آيت باها، وهذا نصه:

يزحف البناء العشوائي بالتدريج على جماعة سيدي بيبي، بإقليم اشتوكة أيت باها، ما قد يحولها إلى قنبلة موقوتة تنفجر في أي وقت, السلطات المحلية التابعة للمنطقة وجدت نفسها عاجزة عن الوقوف وزجر المخالفين للقانون. تعاني الجماعة القروية سيدي بيبي آفة البناء العشوائي، التي تفشت أخيرا مثل الفطر وانتشرت إلى حد لا يطاق، أمام استغلال سماسرة العقار والمتاجرين فيه، الفرصة مما شجع الوافدين من مناطق بعيدة، على امتلاك بقع أرضية لبنائها وأغرق ذلك المنطقة في مستنقع من البنايات الفوضوية وفرض الأمر الواقع على السلطات المحلية والمنتخبين. وفي جولة سريعة وقف المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي، على حقيقة الأمر وعاين تفشي هذه الظاهرة، التي زادت عن حدها تزامنا مع الحراك الانتخابوي . فهناك دواوير برزت لم يكن لها وجود، وهناك بنايات وصلت إلى الطريق الرئيسية والغريب في الأمر أن هذه المعضلة أصبحت مصدر ثروة مالية مهمة لبعض أعوان السلطة الدين يقتاتون وراء تلك البنايات العشوائية و خصوصا تلك التي يتم بناءها ليلا بنصيحة منهم و يبقى التساؤل المطروح ما هو محل السيد القائد من الإعراب ؟؟؟؟ وما موقع اللجان الإقليمية من المسرحية الدرامية بعنوان البناء العشوائي؟؟ إيمانا منا بأن الحق في السكن حق من الحقوق الملحة التي لا تقبل المساومة بالنسبة للمواطنين إلا أن الفوضى في استغلال هذا الحق قد تخلف وراءها ظواهر بيئية و اجتماعية خطيرة قد تتسبب في كوارث إنسانية عاجلا أم أجلا. و لأجل ذلك نعلن للأي العام ما يلي: • رفضنا المطلق لما يقوم به بعض أعوان السلطة من نصب على المواطنين و الاسترزاق من وراء البناء العشوائي وجني ثروة مالية مهمة على أنقاض الضعفاء خصوصا المسمى ( ق.س). • استغرابنا سكوت السيد القائد عن هذه الممارسات المشينة الذي لا نعلم إن كان سهوا أم عمدا !!!! . • مطالبة اللجان الإقليمية المكلفة بوضع حد لمعضلة البناء العشوائي. • مطالبتنا الحكومة بمراجعة المساطر الإدارية المعقدة و تمكين المواطنين من رخص البناء و بالتالي الحفاظ على حقهم في السكن اللائق. • دعوتنا المواطنين و المواطنات بجماعة سيدي بيبي الحضور بكثافة للوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها أمام قيادة سيدي بيبي في قادم الأيام تنديدا و احتجاجا على ممارسات و مضايقات بعض أعوان السلطة من أجل ” قهيوة” لسماح ببناء بعض الياجورات.

عن المكتب الإقليمي

2015-11-09
أحداث سوس